التخطي إلى المحتوى

أعلنت رحاب والدة الطفلة نور بالتبنى، عن كيف أصبحت أم بالصدفة بعد حرمانها من الأمومة لعشرين عاماً، معقبة : “كان نفسى أخلف بعد الجواز عملت حقن مجهرى وربنا ما أرادش وبعد كده أصبت في نكبة عربة، لحد ما يوم من الأيام بصيت فى الشارع كيس وفيه حاجة بترفص لقيت طفل واتصلت بزوجى ورحنا ودناها المستشفى وسلامتها كانت كويسة”.

اقرأ أيضا | نجت بأعجوبة.. رضيعة تقضي يومين في الغابة بعد تخلي أمها عنها

وأضافت خلال حوارها مع الإعلامى عمرو الليثى عبر برنامجها أحد الناس المذاع على قناة الحياة: “خرجنا من المستشفى عشان نتبناها وبعد فترة تردد وعنده حق كان لديه 4 أطفال يكون لهم أخت متبنياها، وفى عملية حقن مجهرى جالى سكر وهناك إحباط نفسى وناس قالت لى أكفلى وبعد ما مشيت والدنيا وقفت، واتعلقت بنور”.

وتابعت: “رحت القسم وسلمتها واتعرضت فى النيابة وتم وضعها بدار تبع مركز الأمومة والطفولة، والضابط كتب عليا تعهد أن أنا أخد الطفلة تبات معايا وتانى يوم رحت مع أمين الشرطة سلمتها للدار وفى اللحظة دى صعبت عليا قوى وحاسيت أن الحياة وقفت قدامى وهى بتعيط بابا وماما وجريت على وزارة التضامن الاجتماعى وعملت الأوراق ودخلت لجنة وتمت الموافقة خلال أسبوع وتسلمتها بكفالة الطفلة ولما جات الكورونا قفل السجل المدنى 3 أشهر وتواصلت مع حد فى السجل المدنى واستلمت نور بعد ما السجل المدنى فتح”.

وأوضحت: “انفصلت عن زوجى عشان أتكفل بنور ووافق إنه ينفصل عنى، وحس أنني بحبها وحساها بنتى، وزوجى كان عنده 4 أولاد من قرينته الأولى، وبحب نور أكتر “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.