التخطي إلى المحتوى


02:06 م


الجمعة 14 يناير 2022

أديس أبابا- (أ ف ب):

قُتل 108 أشخاص كحد أدنى منذ مطلع يناير في ضربات جوية يُعتقد أن مجموعات الجنود الإثيوبية هي التي شنّتها على إقليم تيجراي، وفقا لما أعلنت الشعوب المتحدة يوم الجمعة 14 يناير 2022 متحدثةً عن احتمال أن تكون قد ارتُكبت جرائم حرب.

وقالت المتحدثة باسم مفوضية الشعوب المتحدة السامية لحقوق الإنسان إليزابيث ثروسيل “يلزم على طرفَي النزاع (…) تعليق كل إنقضاض إذا تبيّن أن غايته ليس عسكريًا أو لو كان الانقضاض غير متناسب. عدم تقدير ومراعاة مبادئ المفاضلة والتناسب من الممكن أن يشكل جريمة حرب”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.