التخطي إلى المحتوى

خيمت حالة من الحزن على الوسط الدبلوماسي، بعد الوفاة المفاجأة لسفير مصر في روما، والذي وافته المنية صباح اليوم، الأمر الذي دفع وزارة الخارجية إلى إنتاج بيان نعي مؤثر معبرة عن حزنها العميق في وفاة الدبلوماسي الهائل 

وقالت وزارة الخارجية في بيانها: يتقدم السفير سامح شكري وزير الخارجية وجميع أعضاء الوزارة بخالص مشاركة الأحزان وصادق المواساة لأسرة الفقيد ولجميع زملائه وأصدقائه، يدعون المولى عزّ وجلّ أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، وأن يُسكنه فسيح جناته، وأن يُلهم عائلته الصبر والسلوان.

وتابعت: «إن المرحوم السفير علاء رشدي كان مثالاً يُحتذى به في دماثة الخلق، يحظىَ بمحبة الجميع؛ كما كان نموذجاً للإخلاص المهني وقدوة في الشغل الدؤوب الجاد طوال مسيرة عمله المتميزة بديوان وزارة الخارجية وبعثاتنا في الخارج».

وفي ذات السياق، توفي أيضا منذ قليل رئيس الوزراء الياباني الأسبق توشيكي كايفو عن عمر يناهز 91 عامًا.

وذكرت هيئة الإذاعة اليابانية «إن إتش كيه» اليوم الجمعة أنه خلال رئاسة كايفو للوزراء، جرى إرسال مجموعات جنود الدفاع الذاتي اليابانية في مهمة إلى خارج البلاد للمرة الأولى منذ تأسيسها في عام 1954 وشغل كايفو مركز وظيفي وزير التعليم في حكومة رئيس الوزراء الياباني تاكيو فوكودا، وشغله مجددا في ظل حكومة رئيس الوزراء ياسوهيرو ناكاسونه، قبل أن يصبح رئيسا للوزراء في عام 1989.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *