التخطي إلى المحتوى


04:19 م


الجمعة 14 يناير 2022

لندن – (د ب أ):

اعتذر مكتب رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون للملكة، اليزابيث الثانية، بعد الكشف عن إقامته لإحتفاليات، في مقر الحكومة البريطانية في “داونينج ستريت”، في الليلة التي سبقت مأتم قرينها، مما أضاف إلى سلسلة من الأحداث، في مكتب رئيس الوزراء، التي يزعم أنها انتهكت نُظم كوفيد-19.

وذكرت صحيفة “ديلي تيليجراف” اليوم الجمعة أنه في مساء 16 أبريل 2021، تم إقامة حفلتين، في “داونينج ستريت”، عشية مأتم الأمير فيليب، وفق وكالة “بلومبرج” للأنباء اليوم.

وفي ذلك الوقت، كان التجمع داخل الأماكن المقفلة لا يزال محظورا.

وقال جيمي دافيس، المتحدث باسم جونسون للصحفيين اليوم الجمعة “من المؤسف للغاية أن هذا حدث في وقت حداد وطني”

وأضاف “نقر بالغضب الشعبي الواسع”.

كانت الشرطة البريطانية قد ذكرت أن حكومة جونسون لن تواجه تحقيقا بشأن ما يزعم عن انتهاك أطراف لقواعد جائحة كورونا، في مقر الحكومة البريطانية، في “داونينج ستريت”، اعتبارا من الآن، فيما ذكرت صحيفة “تايمز” أنه من المتوقع أن يخلص تقصي مستمر بشأن الخدمة المدنية إلى أنه لم يكن هناك أي جريمة.

وذكرت وكالة “بلومبرج” للأنباء اليوم الجمعة أن شرطة العاصمة لندن تركت الباب مفتوحا، أمام إمكانية إجراء تقصي جنائي، في بيان مساء البارحة الخميس، قائلة إن الضباط سيدرسون أي دليل ، يتم تسليمه لهم، من قبل الموظفة الحكومية الهائلة، سوي جراي.

ولكن جراي لم تعثر على ما يكفي من دلائل بشأن وجود عمل إجرامي، لإحالة القضية إلى الشرطة، طبقا لما ذكرته صحيفة “تايمز”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *