التخطي إلى المحتوى

شاركت تارا هوبكنز مديرة السياسة العامة في Instagram للشرق الأوسط وأوروبا وإفريقيا، في الحادي عشر من يناير 2022، في جلسة بعنوان “مستقبل التقنية والتحول الرقمي بعد الجائحة” في منتدى شبان العالم، المنعقد في الوقت الحاليّ بمدينة شرم الشيخ، في مصر.

وركزت الجلسة، التي حضرها أيضا وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المصري معالي عمرو طلعت، على نحو أساسي على كيفية حماية وحفظ سلامة وخصوصية الشبان، خلال استخدامهم منصات التواصل الاجتماعي، وكيف أن ذلك سيحدد مستقبل التقنية والتحول الرقمي.

وأوضحت تارا في كلمتها أن Instagram ، حاله حال أغلب منصات التعارف، هو منصة تم تطويرها خصيصا لاحتواء الشبان، مبينةً أن الشبان هم أحد أكثر ضرورة الفئات التي تستخدم التطبيق، حيث أنه بإمكانهم مراقبة وخلق التوجهات على التطبيق، كما أنهم يستخدموا التطبيق في الوقت الحاليّ للقيام بالحملات الإعلانية المختلفة، ولتسليط الضوء على قضايا مهمة ومحورية مثل الإنماء المستدامة، وتغير المناخ، وللتواصل مع المجتمعات الدولية، وإيصال صوت الفئات المهمشة والمهملة، ودفع النمو الاقتصادي، إضافة إلى تأسيس أعمالهم التجارية المخصصة، إضافة إلي الاستعمال الذي قد يكون هو الأكثر ضرورة، من وجهة نظر هوبكنز، وهو نشر السعادة في عالمنا، الأمر الذي كان مهما لغاية خلال العاميين الماضيين، في ظل تفشي وباء كورونا.

وتضيف هوبكنز، خلال الجلسة التي شهدت حضورا واسعا، أن هذه الأسباب أوضحت Instagram ضرورة خلق بيئة آمنة وذات تأثير موجب على المستعملين، حتى نتمكن من تشييد مجتمع يشعر فيه الجميع بالدعم، بما في ذلك تقديم الأدوات والوسائل التي تم تطويرها خصيصا للمحافظة على أمان الشبان خلال استخدامهم Instagram، والمساعدة على منع التفاعلات غير المرغوب فيها بين المستعملين.

إحتوت هذه الأدوات التحقق من العمر، ومنع البالغين من المراسلة المباشرة للمراهقين الذين لا يتابعونهم، وإشعارات الأمان، وتجربة الخصوصية الحديثة كليا. وشرحت هوبكنز أيضا دليل الآباء والأمهات لاستعمال Instagram، وهي الخاصية الحديث التي قدمتها Instagram، حيث تحتوي موارد نافعة للآباء والأمهات الذين يقومون بتربية وتشكيل إدراك وكيان الأجيال القادمة.

إضافة إلى شرح لوسائل الأمان المختلفة التي يقوم بتقديمها التطبيق، إلى منحى شرح للمصطلحات المتواجدة على Instagram، حتى يتسنى للآباء والأمهات التعرف على التطبيق على نحو أفضل واستخدامه مع أبنائهم. كما تم عرض سياسات Instagram التي تم استعمالها لرفع إدراك الشبان، خلال الجلسة، والتي إحتوت تقديم العديد من أدوات الأمان عبر الإنترنت، لمساعدة المستعملين على تجنب ومنع التفاعلات غير المرغوب فيها مع المتنمرين ومنح المستعملين مزيدًا من التحكم فيما يرونه، مثل خاصية تصفية التعليقات، والحظر، والإبلاغ، والكثير من الخواص الآخرى.

كما أكدت Instagram أيضا لا تتسامح مع أي شكل من أشكال المحتوى المؤذي، كما أن Instagram تقوم في الوقت الحاليّ بالاستثمار بكثافة في آليات مواجهة خطابات الكراهية والمعلومات المغلوطة. يذكر أن منتدى شبان العالم قد تم إطلاقه عام ٢٠١٧ في شرم الشيخ، كمنصة دولية تجمع الشبان الواعدين من جنسيات وخلفيات مختلفة لنقاش طائفة كبيرة من القضايا الدولية. يهدف المنتدى، الذي يعقد تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إلى تمكين الشبان وإتاحة الفرصة لهم للتعبير عن همومهم وأفكارهم للمساعدة في تشكيل مستقبل البلاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.