التخطي إلى المحتوى

قال الإعلامي عمرو أديب، إن مصر فيها جاذبية عجيبة، حيث نزل قيادى تكفيري من حركة حسم الإخوانية الإرهابية، حسام منوفي، والمتهم بإغتيالات لحساب جماعة الإخوان.

اقرأ أيضا|مختار نوح: جرائم «حسم» وصلت للكواكب وليست أمريكا فقط

وأضاف” أديب” خلال تقديمة ، برنامج “الحكاية” المذاع على قناة MBC مصر” من الرياض بالسعودية،  اليوم الجمعة، أن حسام منوفي كان يقل طيارة متجهة الى  تركيا  من السودان والتى هبطت اضطراريا فى محافظة الأقصر الدولي، وتم إلقاء إعتقال القيادي الإخوني، والتابع بحركة حسم الإخوانية الإرهابية والذي وصفها بـ الصيد الثمين”.

وتابع :” بعد هبوط الطائرة السودانية  المتجهة الى تركيا  في مهبط طائرات الأقصر تم توقيف القيادي حسام منوفي قبل هروبه إلى تركيا، حيث يوجد قادة الإخوان الفارون من مصر بعد الإطاحة بحكمهم في 2013.

وقد كان الإعلامي عمرو أديب، قد أعلن مؤخرًا عن إصابته بفيروس كورونا، حيث سيرجع لممارسة عمله الإعلامي على نحو طبيعي.

وأوضح “عمرو اديب” ، أنة أثناء السفرية رقم J4690 والمتجهة الى مدينة إسطنبول صدر إنذار من نسق الكشف عن الدخان في كابينة البضائع حجرة رقم (1) وكإجراء روتيني في هذه الحالات وحرصاً على سلامة الركاب بما تقتضيه لوائح وقوانين الطيران بالهبوط في أكثر قربا مهبط طائرات حيث تمت عمليه الهبوط بكل سلاسة بمهبط طائرات الأقصر الدولي”.

وأكمل “أديب” أنه تم عمل تفتيش مفصل ومراجعات كاملة بواسطة طاقم الخطوط المصرية للصيانة والتي لدينا اتفاقيات صيانة معها وقد تم الكشف عن أنها كانت دلالة خاطئة من نسق الكشف عن الدخان في مساحة كابينة البضائع ، مشيرا  حتّى نسبة للمدة الزمنية التي استغرقت في التفتيش والتدقيق على سبب صدور هذا الإنذار الكاذب فقد تسبب ذلك في تقييد زمن عمل طاقم السفرية إلى مدينة إسطنبول وهكذا قررت المؤسسة إرسال طائرة بديلة إلى مدينة الأقصر لنقل الركاب ومواصلة بقيه الرحلات وعودة الطائرة إلى الخرطوم.

وقامت السلطات المصرية بألقاء إعتقال القيادي حسام منوفي أحد مؤسسي حركة “حسم” الجناح المسلح للجماعة خلال سفرية هروبه إلى تركيا قادما من السودان.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *