التخطي إلى المحتوى

عقد رالف رانجنيك مؤتمره الصحفي قبل سفرية مانشستر يونايتد إلى فيلا بارك لمواجهة أستون فيلا مساء غد.

وسُئل رانجنيك عن اللاعبين الذين غابوا عن فوز ليلة الإثنين 1-0 على ذات المنافس، بما في ذلك كريستيانو رونالدو.

إستلم الألماني أخبارًا جيدة، وقال إنه يتوقع أن يكون رونالدو وكذلك القائد هاري ماجواير وجادون سانشو وفيل جونز لائقين للرحلة إلى فيلا بارك.

قدم رونالدو تحديثًا للإصابة في وقت أسبق من الأسبوع، وجميع الشواهد تشير إلى أنه سيرجع لائقا لمباراة فريق ستيفن جيرارد.

وقال رانجنيك: “أعتقد أنهم (كريستيانو رونالدو وسانشو وماجواير وجونز) سيكونون متاحين”.

وأضاف: “لقد تدربوا بالأمس فقط للمرة الأولى – كريستيانو بالأمس، أعتقد هاري في اليوم الأسبق، كما يبدو الآن، يلزم أن تكون متاحًا للغد”.

وواصل مدرب مانشستر يونايتد: “علينا انتظار الجلسة التدريبية الأخيرة بعد ظهر اليوم، إلا أن يلزم أن يكونوا بخير”.

واستطرد بشأن مواجهة أستون فيلا: “على أدنى ما فيها نعلم من التجربة ما سوف يكون التحدي وكيف يلعبون نحن نعلم أيضًا أننا تمكنا من التغلب عليهم في مباراة صعبة وضيقة”.

وأكمل رانجنيك: “الآن يتعلق الأمر بتوضيح أفضل أداء ممكن، أفضل اللاعبين وأفضل أداء على أرض الملعب لأجْل الفوز بالمباراة على ملعب فيلا بارك”.

اقرأ أيضًا.. رانجنيك يكشف عن حديثه مع ثنائي مانشستر يونايتد بشأن الرحيل في يناير

رانجنيك استرسل بشأن انطباعه عن المسابقة في الدوري الإنجليزي: “لن أقول إنه فاجأني، من الظاهر أنه لم يكن لدي عطلة شتوية، على أدنى ما فيها كان هذا ما كنت أتوقعه ولكن نظرًا لأنه تم إلغاء مباراتين بسبب كورونا فقد حصلنا على استراحة”.

وأفاد: “ولكن في تلك الاستراحة، لم نتمكن من التدرب لسوء الحظ لأننا اضطررنا إلى إغلاق كارينجتون لبضعة أيام، على العموم كان الأمر كما هو متوقع”.

وأوضح: “ما فاجأني قليلاً هو الطريقة التي أصبحت بها الفرق في الرتب الدنيا من الدوري قوية بدنيًا للغاية، وذكية على المستوى التكتيكي، يلعبون بأسلوب ممنهجة للغاية، هذا مختلف”.

وأتم: “في هذا الدوري، حتى عكس الفرق السفلى، الأمر ليس سهلاً أبدًا، يمكن للفرق الكبرى أن تخسر تلك المباريات ولكن في ألمانيا، إن كان بايرن ميونخ أو الفرق الكبرى الأخرى في البوندسليجا يلعبون مع الفرق السفلية، من أصل 10 مباريات سيفوزون عادة بـ 8 أو 9”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *