التخطي إلى المحتوى

نظمت الهيئة العامة لقصور الثقافة بقيادة الفنان هشام عطوة بفرع ثقافة السويس الموالي لإقليم القناة وسيناء الثقافي بقيادة الكاتب محمد نبيل محمد مجموعة متغايرة من النشاطات الفنية والثقافية، في داخل إطار تخطيطية وزارة الثقافة بقيادة ا.د. ايناس عبد الدايم لدفع عجلة الحراك الثقافي ونشر الإدراك الثقافي بمختلف المحافظات.

اقرأ أيضا | «الأطباء» تعلن عن موعد التحقيقات مع «طبيب الإبراشي».. وقائمة الجزاءات في حالة الإدانة| خاص 

 حيث أقامت المكتبة العامة بمنزل ثقافة فيصل محاضرة بعنوان “مخاطر التشدد في الرأي الدينى والانفلات الأخلاقى على المجتمع” حاضرها الأديب أحمد أبو سمرة الذي أوضح أن قضايا التشدد في الرأي والانحراف الفكري، والإرهاب، والغلو، والعنف، هى محل اهتمام العديد من المفكرين والإعلاميين والاجتماعيين والنفسانيين، نظرًا لما تطرحه من مخاطر على الفرد والمجتمع، وتناول أن التشدد في الرأي من أخطر الأمراض التي تفتك بالمجتمعات، وتقتل روح التسامح بين الناس، وتخلق أنماطًا من العقول المتعصبة المليئة بالكراهية والحقد حوالي الآخر، وهو آفة اجتماعية وفكرية وأخلاقية تشير إلى الخروج عن القيم والأفكار والسلوكيات الإيجابية في مجتمع معين، وبالمقابل تبني قيمًا ومعايير سلبية دخيلة على المجتمع، وقد يأخذ التشدد في الرأي أشكالًا متعددة، نذكر منها التشدد في الرأي الديني الذي يقصد الخروج عن المسلك المعتدل في إستيعاب الدين وفي الشغل به، والتشدد في الرأي الفكري الذي يتمثل في الخروج عن النُّظُم الفكرية والثقافية المعتدلة التي تسود المجتمع في أي منحى من جوانب الحياة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *