التخطي إلى المحتوى


01:34 م


الخميس 13 يناير 2022

الرياض-(بي بي سي):

أعلنت السعودية عن خطة لتطوير موارد “ضخمة” من اليورانيوم واستخدامها في تنوع الطاقة، وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان: إن السعودية تخطط لتطوير مواردها “الضخمة” من اليورانيوم بغاية مساندة برنامج طاقة الانشطار الزري الناشئ لديها وكذلك البيع في السوق الدولية، في محاولة لتنويع النفوذ الاقتصادي.

وقال الأمير عبد العزيز للمشاركين في قمة التعدين في الرياض “لدينا كمية هائلة من موارد اليورانيوم التي نرغب في استغلالها وسنقوم بذلك بأكثر الطرق شفافية”.

قمة المستقبل للمعادن هي أول مؤتمر للتعدين في المملكة، إذ تعتبر السعودية قطاع التعدين ركيزة ثالثة للصناعات الوطنية، في خارطة طريق التنويع الاقتصادي لرؤية 2030.

وأكدت السعودية على ضرورة الشراكة في تسخير اليورانيوم تجاريا.

لا توجد – بحسب ستاندر أند بورز – أرقام رسمية منشورة عن احتياطيات اليورانيوم السعودية. وفي عام 2018 ، قال ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إن المملكة لديها أكثر من 5 في المئة من الاحتياطيات الدولية.

وقدر تقرير صادر في عام 2020 عن صحيفة الغارديان البريطانية – استنادا على وثائق داخلية مسربة – الاحتياطيات السعودية بحوالي 90 ألف طن متري، وهو ما يعادل حوالي 1.4 في المئة من الاحتياطيات الدولية الحالية.

ولا يوجد عند السعودية في الوقت الحاليّ أي استعمال للطاقة النووية، لكنها بحسب الخطة المعلنة ستضيف حوالي 17 غيغاواط من طاقة الانشطار الزري بحلول عام 2040 وستبني مفاعلين بسعة مجمعة تبلغ 3.2 غيغاواط خلال العقد المقبل.

وتجري المملكة مناقشات مع الصين لتطوير التقنية النووية، وقد أجرت سابقا محادثات مع الولايات المتحدة في ظل إدارة الرئيس الأسبق دونالد ترامب لتأمين ما يطلق عليه بـ “اتفاقية 123” التي من شأنها أن تسمح للسعودية بالحصول على التقنية من الولايات المتحدة. ويحد الاتفاق من تخصيب اليورانيوم لاغراض التسلح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *