التخطي إلى المحتوى

يبدو أن شهر العسل بين كريستيانو رونالدو ومانشستر يونايتد الذي بدأ منذ رجوع البرتغالي لملعب أولد ترافورد، قاربَ على نهايته، في ظل النتائج المخيبة للنادي الإنجليزي.

اللاعب البرتغالي عاد إلى مانشستر يونايتد في الصيف الماضي، بعد رحيله في 2009 إلى ريال مدريد ثم انضم إلى يوفنتوس في 2018، قبل أن يختار الرجوع لملعب أولد ترافورد.

طالع أيضًا.. مانشستر يونايتد يتجاهل بوتشيتينو ويستقر على خليفة رانجنيك

صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، أكدت أن رونالدو سيدرس إمكانية الرحيل عن أولد ترافورد في نهاية هذا الموسم، في ظل عدم رضاه عن أداء الفريق.

وأشارت التقارير حتّى رونالدو يشعر بعدم سعادة زملائه في الفريق من وجوده، بالإضافة إلى أنه لا يعرف من سوف يكون المدير الفني الحديث لـ مانشستر يونايتد بعد رحيل رالف رانجنيك بنهاية الموسم.

رونالدو لديه عقد حتى 2023، ولكن يرى اللاعب البرتغالي بأن في حالة عدم التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، مع تراجع نتائج الفريق خلال الفترة الأخيرة، سوف يكون سببًا أساسيًا في تقدمه بطلب للرحيل، لأنه يرغب في مواصلة الأرقام القياسية في المسابقة الرياضية الأضخم على صعيد الأندية في العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *