التخطي إلى المحتوى

أكد الدكتور حُسن شقرة، أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر، رفضه مصطلح عنصري الأمة.

وقال خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي خالد ميري، ببرنامج «كلمة السر» على قناة صدى البلد «كل من عاش على أرض مصري، مواطن مصري يتمتع بالحقوق والواجبات»، مؤكدا أن الاستعمار فشل في مقرر الفتنة الطائفية.

وأوضح أن جميع ثورات المصريين شهدت تواجد المسلمين والمسيحيين جنبا إلى جنب، أبرزها ما حدث في ثورة 1919، مضيفا «لو أي سائح شهد الثورات مكانش هيفرق بين مسلم ومسيحي». 

اقرأ أيضًا| أجراس الكنائس تطلق احتفالات «عيد الميلاد» بالمحافظات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *