التخطي إلى المحتوى

قالت النائبة هند رشاد، أمين سر لجنة الثقافة والإعلام بمجلس أعضاء مجلس النواب، إن هناك العديد من الدلالات لكلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال زيارته بكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الحديثة، أبرزها التأكيد على أن الشعب المصرى نسيج واحد، بالإضافة لوضع أساس الجمهورية الحديثة.

وأضافت أن الرئيس السيسى، حريص على مساندة نسيج الوطنى، حيث أن الزيارة للكاتدرائية بالعاصمة الإدارية الحديثة للتهنئة بقداس الميلاد تأكيد على أن مصر نسيجًا واحدًا لن يسمح أبدا بأن أو يفرق أحدًا بين أفراده، كما أن تأكيد الرئيس على أن الجمهورية الحديثة هي جمهورية الحلم والأمل وهي جمهورية العلم والعمل هو برقية للعالم أجمع بأن مصر مضت في طريقها للريادة والتقدم.

وتابعت: « زيارة الرئيس برقية للعالم أيضًا بمضى الدولة المصرية في طريقها حوالي المستقبل المشرق وخطة الإنماء المستدامة، وأن تكمل هذا الطريق مهما كانت التحديات والصعاب في ظل وجود زعيم يقدم مصر وشعبها فوق أي شيء ويدرك تمام مدى ضرورة وأهمية أن يستمر المصريون على قلب رجل واحد، والفترة السابقة أثبت بما لا يدع للشك أن الشعب المصرى يقف على قلب رجل واحد».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *