كتب : مصطفى عمارة

كتبت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في تغريدة على حسابها بموقع تويتر قائلة: «نحن نعتقد أن خلاص المجتمع من الغلاء، والفقر، والبطالة، والسكن في الأكواخ، وشح المياه، والكوارث البيئية، يمكن تحقيقه. ولكن قبل كل شيء يجب استعادة الحقوق السياسية وبالتحديد حق سيادة الشعب الإيراني. وهذا هو طلب مقاومتنا والفلسفة الوجودية للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية»

https://twitter.com/twitter/statuses/1069180406879215616

يذكر بانه يرى الخبراء والمتخصصين حسب وسائل الاعلام أن الشارع الإيراني سينفجر قريباً غضباً وسخطاً من الإيرانيين من سياسات حكومة الملالي التي وضعتهم في ذل اقتصادي يتجرع مرارته الفقراء والبسطاء.
ويشعر الإيرانيون باحتقان شديد مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية والإيجارات، ونفاد إمدادات الأدوية الحيوية المستوردة، بسبب تراجع قيمة الريال.
وفي خلفية المشهد تلوح احتجاجات كانت ضربت أنحاء متفرقة من البلاد بسبب تدهور المستوى المعيشي.

وبحسب مراقبين، فإن الفقراء سيطيحون النظام عبر التمرد، إذ لن يجدوا أمامهم سبيلاً إلا إطاحة النظام

مواضيع تهمك  مرشح المعارضة الكاميرونى يعلن فوزة بالانتخابات الرئاسية