انصروا شعب الأحواز

كتب : مصطفى عمارة

على الرغم من اهتمام العالم العربي وعلى رأسه مصر بقضية فلسطين باعتبارها لب الصراع فى المنطقة ،  إلا أنه تناسى قضية عربية أخرى لاتقل أهمية عن قضية فلسطين أو القضايا الساخنة الأخرى فى المنطقة وهى قضية عرب الأحواز تلك المنطقة العربية التى احتلتها إيران منذ فترة طويلة وضمتها إليها .

ولم تكتفي بذلك بل عملت على طمس هوية هذا الشعب وثقافته باستخدام كافة وسائل القمع والإرهاب وإذا كان صمت النظام العالمي على تلك الجريمة أمرا طبيعيا فى ظل عالم تحكمه المصالح دون مراعاة لقواعد القانون الدولي أو أبسط قواعد الإنسانية ،  إلا أن الشئ غير الطبيعي هو صمت العالم العربي عن نصرة إخوانهم فى العروبة والإسلام والتصدي للغطرسة والاستبداد الإيراني وكأن هذا الشعب الذى انتفض وحده لنيل حريته ليس شعبا عربيا أو مسلما .

وإذا كان نصرة شعب الأحواز أمر تحتمه روابط العروبة والإسلام فإن نصرة هذا الشعب فى هذا التوقيت الذى أصبح فيه الخطر الإيراني يهدد كل قطر عربي ضرورة حتمية لإجبار النظام الإيراني على وقف مخططاته التوسعية فى العالم العربي.

كما أن جامعة الدول العربية والتى تعد بيتا لكل العرب والتى تحمل همومه وقضاياه مطالبه اليوم بالاعتراف بالأحواز كدولة عربية مستقلة لها ممثل بجامعة الدول العربية وتشارك العرب فى كل قضاياهم . وفى النهاية ، فإنني أوجه رسالة الى الشعوب العربية من المحيط الى الخليج بأن تهب لنصرة شعب الأحواز من خلال الدعم المادي والعيني حتى يحصل هذا الشعب العربي المسلم على حريته ويمارس دوره الطبيعي فى محيطه العربي .