التخطي إلى المحتوى

يعتقد المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي برشلونة، رونالد كومان، أن مشاكل العملاق الكتالوني في الموسم الحالي تأتي بسبب الجهاز الطبي وتباطؤ شفاء اللاعبين مما يحرمهم من إمكانيات فنية رائعة في المباريات.

يأتي ذلك بعد ساعات قليلة من سقوط برشلونة على ملعبه “كامب نو” أمام بايرن ميونخ بثلاثية نظيفة في افتتاح مشوارهم في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وأشار كومان بأصابعه في مؤتمره الصحفي يوم أمس، الثلاثاء، بعد نهاية المباراة إلى أن هناك لاعبين كثيرين غائبين عن الفريق بسبب الإصابة مثل أنسو فاتي، سيرجيو أجويرو وآخرين وعودتهم ستمثل إضافة كبيرة بالنسبة لنادي برشلونة.

وأفادت صحيفة “آس” الإسبانية أن كومان مستاء من الجهاز الطبي في برشلونة ويعتبره المسؤول عن الوضع الحالي الغارق فيه برشلونة خاصة مع إصابة مارتن برايثوايت والتي كانت غير متوقعة الذي انتقل من التدريبات مع الفريق إلى الجراحة يوم السبت في أقل من 24 ساعة والآن، جوردي ألبا، بعد إصابته في أوتار الركبة.

اقرأ أيضًا.. بيدري: نتيجة مباراة برشلونة وبايرن ميونخ كانت ستختلف لولا هدف الشوط الأول!

وبحسب الصحيفة أن كومان لطالما طلب من الإدارة بقيادة، خوان لابورتا، إجراء بعض التغييرات على الخدمات الطبية في النادي لتحسين أداء اللاعبين، حتى يظهر عمله مع الفريق بشكل أفضل، والنادي تحرك بالفعل في هذا الاتجاه في الصيف من خلال التواصل مع رئيس الجهاز الطبي في ريال بيتيس، ديفيد ألفاريز، الذي عمل من قبل في النادي خلال فترة بيب جوارديولا.

ولكن في النهاية، لم يتم الاتفاق بين برشلونة وألفاريز رغم أن رئيس الخدمات الطبية في العملاق الكتالوني، رامون كانال، قد سافر إلى إشبيلية لإنهاء الاتفاق معه.

كومان لا ينسى ما حدث الموسم الماضي خاصة مع إصابة جيرارد بيكيه وسيرجي روبيرتو، وذلك لأن الأول قد ذهب إلى أطباء خارج النادي من أجل علاج ركبته من الغضروف المفصلي.

تحمل الهولندي ما حدث في الموسم الأول بهدوء ولكنه لا يبدو كذلك مع الموسم الثاني الذي سيكون كارثيًا إذا استمر الوضع على ما هو عليه، ولا يريد تكرار نفس الأخطاء وطلب من لابورتا التصرف قبل نهاية العام الجاري 2021 وتغيير الجهاز الطبي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *