حقيقة مقتل جمال خاشقجي السعودية تستعد للإعلان عن مقتل خاشقجي عن طريق الخطأ أثناء التحقيق معه

فى تطورات سريعة بعد دخول الفريق الامنى التركى الى القنصلية السعودية فى تركيا فقد تم الاعلان عن وجود أدلة كثيرة عن مقتل خاشقجى داخل القنصلية السعودية اثناء التحقيق معه وقد أعلنت شبكة سي إن إن عن أن السعودية تستعد لإقرار بمقتل خاشقجى بالخطأ

قالت شبكة “CNN” إن السعودية تستعد للإعلان عن مقتل الكاتب والصحفي السعودي، جمال خاشقجي، والادعاء بوقوع خطأ، حيث تنوي الادعاء أن خاشقجي “قتل خلال إجراء تحقيق معه حصلت فيه تعقيدات”.

وجاء أن السعودية تعمل على إعداد تقرير تقر فيه بأن خاشقجي قتل في القنصلية السعودية في إسطنبول خلال التحقيق معه، بعد حصول تعقيدات خلال التحقيق.

وكتب مراسل “CNN”، بريان ستلر، في تغريدة أنه بحسب مصدرين فإن التقرير سوف يقر بأن التحقيق كان بهدف اختطاف خاشقجي من تركيا.

يذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كان قد صرح في وقت سابق، الإثنين، أنه أجرى مكالمة مع الملك السعودي، سلمان بن عبد العزيز، بشأن خاشقجي.
وبحسب ترامب فإن الملك السعودي نفى أن يكون على علم بما حصل لخاشقجي، علما أن تركيا كانت قد أكدت أن بحوزتها تسجيلات توثق مقتله.

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض “يبدو لي أنه ربما يوجد قتلة مارقون (Rogue Killers).. من يعلم؟”.

وأشار ترامب إلى أنه أرسل وزير خارجيته، مايك بومبيو، فورا إلى السعودية للاجتماع مع الملك السعودي بشأن خاشقجي، وبعد ذلك يتوجه إلى تركيا.

ولفت إلى أنه تحدث مع الملك سلمان بن عبد العزيز مدة 20 دقيقة، وأن الأخير نفى بشدة علمه بمصير خاشقجي.

وقال متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، الإثنين، إن وزير الخارجية بومبيو سيزور تركيا بعد زيارته للسعودية حيث سيبحث مع الملك سلمان بن عبد العزيز قضية اختفاء خاشقجي.

وقالت المتحدث “من المهم للغاية أن تتمكن السلطات التركية، وبدعم كامل وشفاف من حكومة السعودية، من إجراء تحقيق شامل وأن تنشر نتائجه بصورة رسمية بعد الانتهاء منه”.

وعلى صلة، تجدر الإشارة إلى أن فريقا تركيا – سعوديا وصل إلى مقر القنصلية السعودية في إسطنبول، بعد ظهر اليوم الإثنين، ودخل المقر لتفتيشه.

وعلم أن تفتيش القنصلية قد تأخر بسبب رفض السعودية طريقة التفتيش ونطاقها، حيث أصر الأتراك على إدخال مواد من شأنها أن تكشف عن آثار دماء، الأمر الذي رفضته السعودية، وأصرت على تفتيش محدود جدا.