التخطي إلى المحتوى

طالب النائب محمد عبد الله زين الدين عضو مجلس أعضاء مجلس النواب من الحكومة بصفة عامة ومن وزيرة التضامن الاجتماعى بصفة خاصة القيام بجولات مفاجئة على جميع دور الرعاية الاجتماعية سواء المخصصة بالأطفال الأيتام والمسنين وغيرها للتأكد الكامل من عدم وجود مخالفات أوستغلال غير قانوني.

وقال «زين الدين» في طلب إحاطة قدمه للمستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس أعضاء مجلس النواب لتوجيهه إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس أعضاء مجلس النواب ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي واللواء محمود شعراوي وزير الإنماء المحلية إن ما يثار عن دور الأيتام التي أسسها رجل الأعمال محمد الأمين بمحافظة بنى سويف ويقاضي حاليًا على المخالفات الجسيمة وغير الأخلاقية التي ارتكبها عكس «اليتيمات» بالدار يفتح العديد من التساؤلات التى تتطلب إجابات حاسمة وواضحة من الحكومة وفي مقدمتها: هل كانت مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة بني سويف على معرفة بهذه المخالفات؟، وهل صحيح ماتم تداوله من أن هناك حجرة سبات جهزها رجل الأعمال لنفسه بداخل الدار؟، وهل فعلاً كان يمكث بها من 3 إلى 4 أيام فى الأسبوع الواحد؟، وهل كانت المديرية على معرفة بأن هناك حجرة سبات جهزها رجل الأعمال لنفسه بداخل الدار؟، ولماذا اكتفت وزيرة التضامن الاجتماعي بغلق هذه الدار دون تغيير المخالفات للنيابة العامة؟.

كما تساءل النائب محمد عبد الله زين الدين: هل يقوم مسئولو وزارة التضامن الجامعي بجولات مفاجئة على مثل هذه الأماكن على صعيد الجمهورية؟، وأين دور جميع المحافظين والمسئولين بالمحليات فى متابعة مثل هذه المخالفات الصارخة؟.

وطالب النائب بإحاطة طلب الإحاطه الذي تقدم به إلى لجنتي التضامن الاجتماعي والعائلة والإدارة المحلية بمجلس أعضاء مجلس النواب مع استدعاء وزيري التضامن الاجتماعي والإنماء المحلية للاستجابة إلى تساؤلاته مضمونًا على ضرورة التصدى بكل حسم وقوة على جميع التجاوزات التي تتم داخل أي دور للرعاية الاجتماعية على صعيد الجمهورية.

 اقرا ايضا : وزيرة التضامن: قضية «الأمين» لم يتخيلها أحد وسلوكيات البنات أعلنت الوضع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *