التخطي إلى المحتوى

وصلت دفعة حديثة من المساعدات السعودية الطبية اليوم السبت إلى تونس العاصمة تشمل 160 طنا من الأكسجين السائل، في داخل إطار الجسر الإغاثي السعودي الذي يسيّره مركز الملك سلمان للنجدة والأعمال الإنسانية للإسهام في مكافحة انتشار فيروس كورونا في تونس.

وأكد وزير الصحة التونسي علي مرابط – استنادا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية “واس” – أن هذه الدفعة الحديثة تأتي امتدادًا لمساعدات سابقة قدمتها السعودية عبر مركز الملك سلمان للنجدة لمساندة النظام الصحي ومكافحة فيروس كورونا في تونس، مثنيًا على المشقات المبذولة من المركز التي جعلته يتصدر ميدان الشغل الإنساني بشأن العالم.

اقرأ أيضا| وزير الاستثمار السعودي: المملكة عملت على زيادة القدرة التنافسية بقطاع التعدين 

من جهته، قال المستشار عند رئاسة الجمهورية التونسية الفريق بالبحرية عبدالرؤوف عطالله، إن ما يقوم به خادم الحرمين الشريفين وولي عهده يجسد القيم الإنسانية النبيلة و الراسخة التي يتحلى بها قادة هذا البلد المعطاء، مبيناً أن هذا الجسر الجوي الإغاثي السعودي يبرز الدور المحوري للمملكة على صعيد العالم في تقديم المساعدات الإغاثية لكل البلاد والمدن الصديقة والشقيقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *