التخطي إلى المحتوى

وصل جثمان السفير علاء رشدي سفير مصر في إيطاليا، مهبط طائرات القاهرة الدولى منذ قليل، والذي توفي فجر الجمعة إثر أزمة قلبية، ونعته وزارة الخارجية باعتباره نموذجا للإخلاص المهني بحسب بيان رسمي.

ونقل جثمان السفير علاء رشدي على سفرية متجهة إلى مهبط طائرات القاهرة الدولي اليوم الساعة 1:30 ظهرا بتوقيت العاصمة الإيطالية روما، وقد كان مجموعة من السفراء العرب ورموز الجالية المصرية في إيطاليا أقاموا صلاة المأتم عليه، البارحة، في منزله بالسفارة المصرية في روما، والذي كان رمزا من نمازج الشغل الدبلوماسي المصري.

أن السفير علاء رشدي صلى العشاء مساء الخميس، وقامت قرينته  بايقاظه لاحقا لصلاة الفجر، فنظر في اتجاهها ثم ابتسم ونطق الشهادتين وتوفي في الوضع إثر أزمة قلبية مفاجئة.

وأوضح المتحدث باسم الجالية المصرية أن السفير علاء رشدي كان من الشخصيات التي يحزن عليها، ولديها خبرة دبلوماسية عظيمة، لافتا حتّى كل من شاركوا في الصلاة على جنازته كانوا في منتهى الحزن.

وتمت إقامة صلاة المأتم على السفير علاء رشدي في منزله بسفارة مصر في روما، بمشاركته وعدد من السفراء العرب، ورئيس الجالية المصرية في روما عادل عامر والدكتور فايق خليل نائب رئيس الجالية المصرية في إيطاليا ومديرة مكاتب الجامعة العربية في إيطاليا.

وأكدت مصادر أن جثمان السفير علاء يوسف سيدفن في «أضرحة الغفير» بالعاصمة المصرية القاهرة، إذ أنه من مواليد القاهرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *