التخطي إلى المحتوى

محمد عطية 

..الابتزاز الجنسي.. المساومة على الجسد لمنع انتشار الفضيحة.. التحرش وهتك العرض والاغتصاب.. لم تكن تلك الجرائم هي التى فجرتها صفحة «اسبيك اب» على موقع التواصل الاجتماعي فقط.. بل كانت المفاجأة عندما أعلنت طبيب الاسنان المتحرش بالرجال الذي عاقبته محكمة الجنايات بالحبس المشدد 16 سنة العام الماضي، وغيرها من القضايا المثيرة.. أعضاء الصفحة اجتمعوا على مواجهة كل سلوك منحرف.. قرروا معًا أن يقفوا مع كل ضحية لمواجهة كل ذئب بشري دون الخوف من وعيد أو شيء يواجههم.. اتحدوا على أن يفضحوا المتحرشين والمبتزين إلكترونيًا.. ويسلمون كل ما لديهم من حقائق ومستندات لجهات التقصي، ويساندون الضحايا حتى يصلوا للجهات المختصة لمباشرة التقصي بالشكل القانوني.. «أخبار النكبات» تحاور اصحاب صفحة «اسبيك اب» التى أعلنت فى الفترة الأخيرة العديد من جرائم مخلة بالشرف.. كما يوضحون طرق وعيد المجرمين لضحاياهم ويكشفون لنا عن مفاجآت تحملها السطور الآتية.

لم تكن تلك القضايا فقط التي فجرتها الصفحة؛فمنذ أسبوعين تصدت لإحدى حملات الدعايات التي تبين أنها تقيد حرية المرأة أو يبدو فيها الاعلان كنوع من أنواع التحرش بها، أو كونها تمثل عدم تقدير ومراعاة الخصوصية، وبالفعل خلال أيام بسيطة اعتذرت المؤسسة عن الإشعار العلني وتم حذفه، إلا أن الأسبوع الماضي تبنت الصفحة قضية حديثة، بعد أن علمت رواية بسنت التي توفيت حزنًا نتيجة لتعرضها لابتزاز من قبل شابين حتى تم القبض عليهما من قبل الشرطة المصرية.

بدأت الحكاية بعد أن تشعبت وتوسّعت رواية بسنت خالد، سرعان وتبنت الصفحة القضية مثل كل قضية لِكي اخذ حق الفتاة، فوضعت الصفحة المنشور الأتي: «بسنت خالد» بنت قاصر من قرية في الغربية اتعرضت للابتزاز بصور مش بتاعتها لفترة طويلة مقابل أنها تروح للشخص عشان ما يفضحهاش وسط قريتهم.. البنت رفضت والصور اتنشرت وأبوها عرف إلا أن المُبتز فضل مكمل في اللي بيعمله؛ بسنت ما استحملتش كلام أهل القرية عليها بعد نشر الصور وقررت تكمل حياتها بعد ما سابت برقية لأهلها، نتمنى يتم إعتقال المُبتز في أسرع وقت.. ونتمنى الناس تتعلم تلوم المبتز في أي جريـمة سواء الصور حقيقية أو لأ لأن التشهيـر بالناس ممكن يكمل حياتهم، والأهم أن الأهالي تقف بجوار ولادهم عشان ما يخافوش منهم. #حق_بسنت_خالد_لازم_يرجع».

لم يستمر المنشور ساعات بسيطة وبدأ اسم المجني عليها يهز السوشيال ميديا بأكملها وبدأ الجميع يتعاطف مع رواية بسنت بالإضافة إلى مطالب رواد مواقع التوصل الاجتماعي المختلفة بشكل سريع ضبط الجناه، وبالفعل تمَكّن رجال الأمن بمديرية أمن الغريبة إعتقال كل من «ابراهيم» و»عبدالحميد» المتهمين بالتشهير والابتزاز.

تهديدات

تحدثت «أخبار النكبات» مع مسئولي إحدى الصفحات لمعرفة ابرز القضايا وفكرة الصفحة.

 سألناه في الطليعة: ما هي فكرة صفحة  speak up ومتى بدأت؟ 

 بداية يجب أن نؤكد أن السكوت عن هذه الجريمة يضيف عليها من جهة ومن ناحية أخرى يخلق بيئة آمنة للمتحرشين يمارسون فيها إجرامهم، فكرنا في هذه المنصة مع بداية قضية أحمد بسام زكي، شاهدنا وقرأنا، ناس كتير كانت بتتكلم عن ان ملابس البنات وأن لو البنات بتلبس كويس محدش هيتحرش بيها؛ وقتها كتبت بوست على الأكونت بتاعي بقول ان اللبس ملوش رابطة وطلبت من البنات تساهم باللي اتعرضوله، في خلال نصف ساعة كان أتى لي أكثر من ٢٠٠٠ برقية هذا غير الكومنتات.. بعد البوست ده بيومين ومع وجود حالات كثيرة محتاجه محامين ودكاترة نفسيين، وقتها قررت اعمل البيدج على الفيس بوك أي أنشئ صفحة اعجاب يكون لها متابعين على نحو ممنهج ويستمر.

 ما هي أبرز القضايا اللي تم كشفها من خلال صفحتكم؟وماذا حدث في تلك القضايا؟ 

 قضية الطبيب مايكل فهمي، حيث أوهم الطبيب مايكل البنات الـ 6 بتطبيق طريقة حديثة للعلاج النفسي تسهم في القضاء على معاناة السقماء من الحزن والكآبة وتتمثل في العلاج بالأحضان والحقن الشرجية، حيث تم استدراج الضحايا لعيادته والقيام بهتك عرضهن.

 كيف تمكنتم من توجيه هذه القضية حتى وصولها لجهات التقصي؟

 الموضوع استمر لأكثر من سنة، نحن نقوم بجمع الضحايا وتوصيلهم ببعض وبمحامي عشان يقدروا يبلغوا ويصل صوتهم للمسئولين.

ما هي النتائج التي ظهرت بعدها؟ 

النائب العام المستشار حماده الصاوي- وهو بالمناسبة لديه وحدة مراقبة تتابع كل ما ينشر على منصات التعارف الاجتماعي- استجاب وأصدر بيانا وقتها يطلب من الناس تبلغ حينها تقدم حوالي ثلاث ضحايا ببلاغات غير اول اتنين، واتهمن إياه بالتحرش بهن، وتم تداول القضية أمام محكمة الجنايات حتى فصلت في الواقعة بمعاقبة الطبيب مايكل فهمي بالحبس مدى الحياة وبراءة قرينته، في اتهامهما بهتك عرض 6 بنات قاصرات، داخل عيادته المخصصة.

 أول قضية اتكلمتوا عنها ما هي؟ 

 أول فترة كنا مركزين جداً على قضايا التحرش، بعدها كانت قضية مايكل وزجته.

ما هي أكثر قضية تعاطفتم معها؟ 

كل القضايا هي مهمة ومؤثرة مهما كان حجمها لأنها بتسيب اثر سلبي على الضحايا على نحو رهيب.

أجهزة الدولة بتقف ازاي معكم؟ 

بتساعدنا جدا بالتأكيدً والسرعة اللي بيتقبض بيها على المتحرشين وتعامل الضباط مع البنات اللي بتروح تبلغ وتشجيعهم ليهم فارق جداً وده بيكون جلي في كل القضايا.

الفكرة حديثة ومرتبطة بالتقنية، فهل معكم متخصصين في المجال الرقمي؟ 

 الحقيقة لا احنا شغالين لوحدنا.

هل تعرضتم لمضايقات أو تهديدات في إحدى القضايا؟ 

 أكيد وكتير جداً بس كل اللي كان يهمنا اننا نقف ونجيب حق الضحايا دون خوف من أحد.

لو واحدة تعرضت لأي موقف وارسلت تستغيث بكم كيف تساعدوها؟

في الطليعة بنوصلها بمحامي عشان يقولها ايه الإجراءات اللي ممكن تاخدها سواء بلاغ أو غيره وعشان يكون معاها، وبتكون الأولوية دايما للإجراء القانوني.

 كم عدد الوقائع التي ساعدتوا فيها بنات؟ 

في الحقيقة خلال السنة ونص الماضية فيه اكتر من ٢٠٠٠ فتاة تقريبًا تم توصيلهم بمحامين على نحو مجاني، واكتر من ألف فتاة وصلناهم بأخصائيين ودكاترة نفسيين، وباقي الناس اللي بنرد على رسايلهم مش عاملين حصر ليهم لان عددهم عظيم.

ايه السر وراء عدم ظهوركم أو الكشف عن شخصيتكم؟ 

غالبية الناس على الجروب والبيدج عارفينا لأننا كنا بنطلع لايف كل فترة، إلا أن فضلنا تكون على نحو مجهول على البيدج عشان ما يبقاش فيه استفادة شخصية لحد وأن ده أفضل لكل الأطراف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *