التخطي إلى المحتوى


12:45 م


السبت 15 يناير 2022

(بي بي سي):

قالت حكومة كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية أجرت تجارب على إطلاق صاروخين باليستيين قصيري المدى في البحر قبالة سواحلها الشرقية – في ثالث تجربة لأسلحتها هذا العام.

دافعت وزارة الخارجية في كوريا الشمالية عن برنامج الصواريخ، قائلة إن لها الحق في الدفاع عن النفس. وقالت إن الولايات المتحدة تعمد إلى تصعيد التوتر، بعد أن فرض جو بايدن جزاءات حديثة على ستة مسؤولين كوريين شماليين مرتبطين ببرنامج أسلحتها.

واختبرت بيونغ يانغ ثلاث مرات هذا العام أسلحة حديثة تفوق سرعتها سرعة الصوت لتفادي اعتراض صواريخها. وبحسب وكالة الأنباء المركزية في بيونغ يانغ اليوم السبت امتحنت كوريا صاروخاً محمولاً بسكك الحديدية في مناورات إطلاق يوم الجمعة.

ورصدت كوريا الجنوبية ودولة اليابان إطلاق قذيفة مجهولة الهوية في البحر قبالة ساحل كوريا الشمالية ، وقال مسؤولون في طوكيو إنه قد يكون صاروخا باليستيا آخر.

وكثفت بيونغ يانغ إطلاق الصواريخ في الأسابيع الأخيرة، لاختبار أسلحة حديثة تفوق سرعة الصوت، وحثت الولايات المتحدة مجلس الأمن الموالي للأمم المتحدة على فرض مزيد من الجزاءات على كوريا الشمالية بعد تلك التجارب.

وقالت السفيرة الأمريكية عند الشعوب المتحدة، ليندا توماس غريننفيلد، على موقع تويتر، إن كوريا الشمالية أطلقت ستة صواريخ باليستية منذ سبتمبر منتهكة بذلك مراسيم مجلس الأمن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *