التخطي إلى المحتوى

قال الكاتب الصحفي شريف الشوباشي، إن الإعلامي وائل الإبراشي حرض الخلاف خلال حياته وبعد وفاته، كان إعلاميًا متميزًا في مجاله ويعرض وجهات النظر المختلفة.

اقرأ أيضا | طبيب الإبراشي لعمرو أديب: أعذر عائلة المتوفي وأحمل دليل براءتي

وعن شماتة الإخوان في وفاة الإبراشي، قال الشوباشي، خلال مداخلة هاتفية مع الدكتور محمد الباز في برنامج “آخر النهار” المذاع عبر فضائية “النهار”: “ديننا لا يتمنى الموت ولا الذبح، ووائل الإبراشي الذي حرض الصخب والزخم، موته حرض أشياء وفجر أمورًا”.

وأردف: “وائل الإبراشي لما أصيب من حوالي سنة، محدش كان عارف حاجة، وكيف يداوي، مش عارف ايه يضر وايه ينفع، حدوث خطأ أمر وارد، أما أن الطبيب تعمد قتله فهذا أمر غير معقول وغير منطقي”.

ولفت الشوباشي حتّى منشوره عن الإبراشي لقي 11 ألف تفاعلًا من 8 آلاف و500 منها “وش بيضحك”، للتعبير عن الشماتة، مردفا: “هؤلاء مرضى، هل أنت البعيد بتدافع عن دينك كده؟”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *