التخطي إلى المحتوى

عقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعا مع الفريق كامل الوزير، وزير النقل؛ لاستعراض موقف مجموعة من المشروعات التي تنفذها الوزارة في الوقت الحاليّ على صعيد الجمهورية، وذلك بحضور اللواء حسام الدين مصطفى، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطرق والكباري.

وابتدأ رئيس الوزراء اللقاء، بالتأكيد على الضرورة الهائلة التي توليها الدولة لمشروعات الطرق والمحاور، جنبا إلى جنب منظومة شبكة القطارات الكهربائية التي يتم تنفيذها في الوقت الحاليّ، والتي تمثل نقلة حضارية عظيمة، وهو ما يسهم في تقصي الإنماء الشاملة.

وخلال اللقاء، كلف الدكتور مصطفى مدبولي بالإسراع في بدء تأسيس المحور الإقتراح في مساحة القطا بمنشأة القناطر، التي شهدت مؤخرا حادث سقوط عربة بها مجموعة من الركاب في مجرى مائي النيل فرع رشيد، وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، لِكي تيسير حركة تنقل المواطنين، وسعيا لعدم تكرار مثل هذه النكبات.

من جهته، أشار وزير النقل إلى قيامه بتشكيل لجنة تضم عددا من المهندسين المتخصصين؛ لاستطلاع موقع المحور الحديث في مساحة القطا بمنشأة القناطر، والذي يدخل ضمن مقرر الحكومة لتأسيس المحاور على النيل.

كما قدم وزير النقل، خلال اللقاء، ملخصا بخصوص الموقف التنفيذي الحالي لمشروعات محاور النيل التي يتم إقامتها على صعيد الجمهورية، وإضافة إلى مشروعات القطار الكهربائي السريع، والمونوريل، وتطوير الطريق الدائري. 

وفيما يتعلق بالموقف الحالي لمشروعات محاور النيل على صعيد الجمهورية، أوضح الفريق كامل الوزير أنه تم تطبيق 38 جسر قبل عام 2014، وفي عام 2014 بدأ التخطيط لتأسيس 29 محورا جديدا على النيل حتى عام 2024، ووفقا لهذه الخطة فمنذ عام 2014  وحتى الآن تم الانتهاء من تطبيق 13 محورا، كما أنه جار ومخطط تطبيق 16 محورا، واستكمال محاور: جرجا، وطما، وديروط، وبذلك يصل الإجمالي في عام 2024 إلى 67 محـورا/ جسر، منها 31 محورا/جسر في الصعيد  و36 محورا / كوبرى في مساحة الدلتا.

وفيما يخص محاور الصعيد أيضا، أشار وزير النقل إلى أنه المخطط أن يتم تطبيق 5 محاور في مدى الصعيد فيما بعد عام 2024، وذلك بين دهشور / الواسطى – الفشن / بنى مزار – المنيا / ملوى – الأقصر / إسنا – إدفو / كلابشة )؛ ليصل شامل محاور النيل إلى 72 محورا حتى عام 2030.

وفيما يتعلق بمحاور النيل في الدلتا، فأشار الوزير إلى أنه قبل 2014 تم تطبيق 24 جسر، ثم بدأ التخطيط في عام 2014 لتأسيس 12 محورا جديدا على النيل في الدلتا؛ حيث تم الانتهاء منذ عام 2014 وحتى الآن من تطبيق 5 محاور وهي: طلخا، وبنها، والخطاطبة، وتحيا مصر، وحلوان، لافتا إلى أنه جار في الوقت الحاليًّ تطبيق  4 محاور وهي قرأ، وأبو غالب، وسمنود، وشبراخيت، مشيرا في الوقت نفسه حتّى هناك عديدة محاور مستقبلية لربط الاحتشادات العمرانية ومراكز المحافظات في مساحة الدلتا.

وتناول وزير النقل، خلال اللقاء أيضا، معدلات تطبيق مشروع التطوير الشامل للطريق الدائري بخصوص القاهرة الكبرى، مؤكدا أنه يتم تطبيق  الأعمال على مدار الساعة للانتهاء منها بحسب الخطط الزمنية المحددة، مشيرا إلى بدء تطبيق  أول 10 محطات من نسق الأتوبيس الترددي السريع BRT ، التي تم الانتهاء من تحضير الرسومات المعمارية والإنشائية لها.

كما تطرق الفريق كامل الوزير إلى منظومة شبكة القطارات الكهربائية السريعة التي ستغطي أنحاء الجمهورية، مؤكدا أنها ستسهم، بجانب كونها شرايين إنماء تخدم المناطق العمرانية والصناعية الحديثة والقائمة، في تخفيض واختصار زمن الرحلات بين المحافظات لأكثر من نصف الوقت الذى يستغرقه المواطن في الوقت الحاليّ سواء عبر شبكة القطارات القديمة أو عبر الطرق الحالية الرابطة بين المحافظات.

وفي هذا السياق، أطلع وزير النقل، رئيس الوزراء على معدلات تطبيق مشروع المونوريل، كما قدم نبذة بخصوص موقف الأعمال المدنية والتي تتضمن التنفيذ والتوريدات والتصميم، إضافة إلى الأعمال الكهروميكانيكية، لافتا إلى أنه يجري في الوقت الحاليّ تطبيق الأعمال الإنشائية للمسار وللمحطات بمعدلات تطبيق عالية، كما يجري ‏تصنيع المعدات ويتم إجراء الامتحانات عليها على التوالي، كما تجرى أعمال التوريدات للمعدات الكهروميكانيكية.

 

اقرأ أيضا: وزير النقل في زيارة لمصنع الأتوبيسات «GB POLO» بالعين السخنة| صور

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *