التخطي إلى المحتوى

بعد صراع ومعاناة طويلة مع الداء توفيت اليوم زوجة الفنان والشاعر والأديب العظيم المتوفي نجيب سرور، عن عمر يناهز الـ91 عاما.

وكتب متميز نجيب سرور، نجل الراحلة، بيان نعي باكي ومؤثر ينعي فيه رحيل أمه الكسندرا نجيب سرور قال فيه: «في 15 يناير 2022 عن عمر 91 سنة فارقتنا امرأة عظيمة وأرملة من أعظم الكتاب والشعراء في تاريخ مصر أمي الحبيبة الكسندرا سرور وأنا على يقين أنها بعد فراق طويل عن عمر 44 سنة بين أحضان رجلها الذي أحبته حتى آخر أنفاسها وأنهم الآن يضحكون بسعادة ويرقصون فرحا».

وتابع متميز في بيان النعي الذي نشره على حسابه المخصص بموقع التواصل الاجتماعي «facebook»: «اللقاء الذي طال انتظاره ومعهم هو أيضا أخي شهدي، سلملي عليهم وحضني وانتظرني يا اهلي لما يحين وقتي، شكرًا لك على حبك غير المشروط وعلى تربيتي وتربيتي لأكون ما أنا عليه، للحياة المثيرة للاهتمام على نحو لا يصدق التي منحتها لي، للإيمان بالسحر والاحتفال بالحب والخير، شكرًا لك على صبرك معي ومع رحلتي في هذه الحياة».

وقد كان متميز طلب من سرعة التدخل لتخليص أمه، 91 عاما، ” فهى أرملة وشريكة مشوار حياة ونضال الراجل المصري العظيم الشاعر نجيب سرور.
وقال في وقت أسبق : «لقد تدهورت حالة أمي الصحية ، حيث أصيبت باشتباه جلطة وهي ترقد الآن في عربية إسعاف أمام إحدى المستشفيات التي تطالب بمبالغ عظيمة نظير مكان بالرعاية المركزة وهذه المبالغ فوق استطاعتنا».
 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.