التخطي إلى المحتوى

أشاد النائب خالد عيش عضو مجلس الشيوخ، نائب رئيس التحالف العام لنقابات عمال مصر، رئيس النقابة العامة للعاملين بالصناعات الغذائية،  بنتائج منتدى شرم الشيخ الدولي المنعقد في شرم الشيخ على مدار الأسبوع الماضي برعاية من الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقال عيش  في تصريحات صحفية اليوم السبت  في تصريحات صحفية اليوم السبت إن مراسلات الرئيس  خلال الفعاليات كانت مباشرة وجريئة خاصة تلك التي تتعلق بإستراتيجية مصر لحقوق الإنسان، وملامح الجمهورية الحديثة التي تتركز على مساندة الشبان ومشاركتهم في تصنيع القرار، وكذلك توفير حياة كريمة للشعب المصري، وثُمَن عيش مراسلات الرئيس بشأن حث الشبان على مواصلة الشغل وبناء دولتهم وقوله صراحة :” “أديك إعانة ولا منحة وفلوس ولا عمل؟.. احنا اخترنا الشغل”، وهو الاختيار الذي يرجع بالنفع علي الشبان والدولة حيث يساعد على زيادة معدلات  الإنتاج النمو والنهوض بالصناعة وسط ظروف جائحة كورونا التي أثرت علي الاقتصاد الدولي.

وأوضح النائب خالد عيش أن تركيز الرئيس على ترسيخ مبادئ وقيمة الشغل في مؤتمر للشباب يقصد حرصه على توصيل برقية توعوية للشباب ،وبالإضافة إلى التأكيد على أنهم قوة عمل ضاربة في المجتمع ،حيث أن مصر من أكثر الدول شبابا لأن مجموعة من هم أدنى من 35 سنة هم الغالبية العظمى، ودعا عيش  الشبان الي الاستفادة من  الفرص المتاحة في سوق الشغل وما تقوم به الدولة من اجراءات الغاية منها زيادة حجم الاستثمارات وخلق فرص عمل أفضل ولائقة .

وأضاف عيش  أن ما حدث في شرم الشيخ يعد ظهورا رائعا أمام العالم كله من خلال منتدى شبان العالم، مشيرا حتّى التنظيم كان أكثر من رائعا ويليق بدولة هائلة بحجم مصر، كذلك صدرت عنه توصيات تاريخية كانت محل اهتمام دولى ومنها : الدعوة لتأسيس مجلس أعمال إفريقيا، ودعوة جمعية الصحة الدولية للاعتراف باللقاحات، والدعوة لعقد قمة دولية لبحث أفضل السبل لمساعدة الدول الفقيرة، ونشر التعريف بالموارد المائية ، والدعوة لتوحيد المشقات الأممية لإرجاع دفع المورد المالي لإرجاع الإعمار، وإطلاق تخطيطية لمساندة السلم والأمن لما بعد الجائحة ، مبينًا أن هذه التوصيات جاءت بعد أن تناولت جلسات الحوار والمناقشات مجموعة من القضايا المهمة كانت محل اهتمام العالم.

 

اقرأ أيضا

تحالف عمال مصر يطالب بشكل سريع الكشف عن ملابسات حادث “منشأة القناطر”.. وتعويض العمال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *