التخطي إلى المحتوى

أصدرت وزارة الصحة العراقية، اليوم السبت 15 يناير، بيانًا تناولت خلاله التدهور الأخير في الوضع الوبائي لفيروس كورونا في بلاد الرافدين.

وقال بيانٌ صادرٌ عن الصحة العراقية: “يتابع خبراء ومختصو معرفة الأوبئة في اللجان الاستشارية لوزارة الصحة التدهور في الوضع الوبائي والتزايد السريع بنسب الإصابات على نحو ملحوظ خلال الفترة الماضية”.

وأكد البيان أن الموجة الحديثة هي “موجة غير الملقحين” حيث أثبتت التقارير والبيانات الصادرة عن المؤسسات الصحية أن أغلب الجرحى بالجائحة، وخصوصًا الذين يدخلون المستشفيات، هم من الفئات غير الملقحة، وهذا يتطابق مع التقارير العلمية في دول أوروبا والولايات المتحدة.

وشددت الصحة العراقية على أن الأمصال المستخدمة في العراق آمنة، مشيرةً إلى أنه مضى أكثر من عشرة شهور على بدء استعمالها وتلقيح ما يقارب التسعة ملايين عراقي، ولم ترصد لجان مراقبة المضاعفات الجانبية للقاحات في بغداد و المحافظات أي مضاعفات خطرة.

وطالبت الوزارة جميع المواطنين بضرورة الالتزام الكامل بالنصائح الصحية والتمسك بالإجراءات الوقائية من خلال ارتداء الكمامات، والحفاظ على التباعد البدني وتجنب الأماكن المزدحمة لحماية أنفسهم وذويهم من الوباء والابتعاد عن إقامة الاحتشادات البشرية الهائلة.

ودعت الصحة العراقية جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية لتطبيق مراسيم اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية وخصوصا بعدم السماح للمنتسبين والمراجعين للدخول إلى المؤسسات إلا بعد تلقي اللقاح أو جلب فحص مختبري “PCR” يثبت خلوه من الداء. 
 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *