التخطي إلى المحتوى

قالت الإعلامية قصواء الخلالي، إن منتدى شبان العالم في نسخته الرابعة، والذي تم إطلاقه خلال الأيام الماضية تم فيه مخاطبة كل بلاد الدنيا، وهي القاعدة الحديثة التي أرساها الرئيس عبدالفتاح السيسي لتحقيق التواصل المباشر بين الدولة والشباب، «كل حاجة في الحدث كانت بتتكلم عن مصر ومشروع مصر العملاق في تشييد الإنسان وعن ثقافة مصرية حديثة».

اقرأ أيضا|تنسيقية شبان الاحزاب : توصيات منتدى شبان العالم باعتبار تكليفات للحكومة  

وأضافت «الخلالي»، خلال تقديمها لبرنامجها «في المساء مع قصواء»، والمذاع على فضائية «CBC»، أن هذا التواصل المباشر كان له الكثير من الأسس والأطر المختلفة والتي تبلورت بحكم التجربة السياسية حتى تحولت في النهاية إلى المؤتمر الوطني للشباب، والذي وانطلاقا منه تبلورت فكرة منتدى شبان العالم.

وفندت: «مبقيناش بنتكلم بس عن الشبان المصري وبناقش القضايا الشبابية المصرية في الداخل، ولكن نناقش القضايا الدولية بعين شبابية وبالتعاون مع شبان العالم أجمع، وهذا الحراك بكل مجرياته شوفنا خلايا عمل عملاقه لإنجاح المنتدى المهم، وما خفي كان أعظم».

وأشادت بما قامت به الجهات المنظمة للمنتدى مع استحداث عددًا من ورش الشغل والمناقشات والمبادرات وبروتوكولات التعاون، والفكرة مكنتش مجرد قضايا شبابية بتطرح على قادة العالم عبر منصة شبان العالم، إلا أن الفكرة كان فيه قضايا مصيرية تهم الإنسانية كلها كانت مطروحه للمناقشة واتخاذ القرارات والتوصيات حتى الخروج بنتائج».

وأكدت أن المنتدى خرج بعددا من التوصيات المهمة والضرورية وإضافة إلى القرارات الرئاسية المهمة التي خرجت أيضا من رحم المنتدى، «هذه التوصيات والقرارات كانت جماع بين المناقشات اللي قدمها الشبان والمختصين والمعنين بالأمر، وهناك الكثير من الأسماء العظيمة التي كانت حاضره لهذا المنتدى».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.