التخطي إلى المحتوى

أكد المهندس طارق سليمان أحد أعضاء الجالية المصرية بالولايات المتحدة الأمريكية، ورئيس النادي الثقافي المصري الأمريكي، أن الدولة المصرية حريصة على تحضير الكوادر الشبابية. 

وأضاف “سليمان”، في تصريحات خاصة لـ”بوابة أخباراليوم”، أن القيادة السياسية توفر كل الفرص لتهيئة الشبان المصري للقيادة في مختلف المجالات. 

وأوضح عضو الجالية المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية، أن الرئيس السيسي لديه رؤية حكيمة في تمكين الشبان المصري وإعدادهم لقيادة الدولة، إستيعاب الحاضر والمستقبل لوطننا الغالي مصر، لافتا حتّى الشبان في الداخل والخارج هم قوة مصر الحقيقية، وعن الشبان المصريين من أولاد الجيلين الثاني والثالث، قال “سليمان”: إن الشبان المصري في الخارج هو جسر تواصل الدولة المصرية، وخير سفرائها في دول المهجر، إستيعاب ينقلون الصورة السليمة عن مصر، ويصححون أي صورة مغلوطة ،ويردون علي الشائعات”.

وأشار “سليمان”، إلى الترويج الجيد للدولة المصرية عن طريق شبابنا في الخارج، ونقل صورة حقيقية لما يقع على أرض مصر من إنماء حقيقية،ومشروعات عملاقة، إستيعاب يمثلون قسم من القوى الناعمة المصرية وديبلوماسيتها الشعبية في الخارج.

 

ويرى “سليمان”، أن شبابنا في الخارج عليهم عامل عظيم في تبادل الثقافات والأفكار مع أقرانهم من شبان الدول التي يعيشون فيها، وينقلون أيضا ثقافات المجتمعات التي يعيشون بها إلى مصر خلال زيارتهم لها. 

 

في إيطاليا.. لا يزال التقصي مستمراً لكشف لغز مقتل شابين مصريين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.