التخطي إلى المحتوى

يستقبل وزير الخارجية سامح شكري، الأحد 16 يناير، رمطان لعمامرة، وزير خارجية الجزائر.

يتناول اللقاء بحث القضايا الثنائية وتطورات الأوضاع في ليبيا وقضية سد النهضة، وذلك في داخل إطار الصلات المتميزة التي تجمع مصر والجزائر، ويعقب اللقاء مؤتمر صحفي مشترك بين الوزيرين.

وقد كان وزير الخارجية سامح شكري، قد أكد في تصريحات سابقة، على ضرورة استمرار التواصل المستمر بين مصر والجزائر في ظل وجود عائد مباشر من هذه الرابطة على الشعبين الأخوين.

وبدوره قال وزير خارجية الجزائر رمطان لعمامرة، إن اللقاءات سوف تكون مستمرة مع مصر، بغاية استثمار كافة الفرص لتكريس سبل التشاور والتنسيق بين مصر والجزائر

اقرأ أيضا: شكري يستقبل رئيس مؤتمر الأطراف لتغيير المناخ

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *