التخطي إلى المحتوى

نعي الشيخ أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، الإعلامي وائل الإبراشي، مقدمًا لازم العزاء لأسرته وأصدقاءه ومحبيه، معقبًا: “وائل الإبراشي من شهداء الأخرة”. 

وأضاف “كريمة”، خلال حواره  عبر فضائية “الحدث اليوم”، اليوم السبت، أن شهداء الأخرة خمسة، والرسول صلى الله عليه وسلم قال: “الغريق شهيد، والحريق شهيد، والمبطون شهيد، وصاحب الهدم شهيد، والنفساء شهيدة”.

وتابع أستاذ الفقه المقارن، أن كل من مرضى بمرض عضال أفضى به للموت وصبر على ذلك فهو من شهداء الأخرة، لافتًا إلى أنه يغسل ويكفن ويُصلى عليه، ولكنه له أجر الشهداء.

ومن ناحية اخرى قال الشيخ أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، أن معرفة الغيب لا يكون إلا جزء لنبي أو رسول فقط؛ لخدمة الدعوة إلى الله، ولكن ان يأتي بعض الناس ويدعون أن الأبراج حظها هذا العام كذا ومن يدعوا حظك اليوم ببعض الصحف والمجالات ومن يأتي بعض العرافين والكهنة فهذا محرّم شرعًا.

وأضاف “كريمة”، أن الرسول –صلى الله عليه وسلم-  يقول: « مَنْ أَتَى كَاهِنًا، أَوْ عَرَّافًا، فَصَدَّقَهُ بِمَا يَقُولُ، فَقَدْ كَفَرَ بِمَا أُنْزِلَ عَلَى مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وسلم»، مشيرًا حتّى الأبراج حال قصد بها معرفة الفلك فهذا لا رابطة له بالحظوظ، مثل الأرصاد الجوية وقسم الفلك ببعض الكليات، لا غبار عليها وحلال شرعًا.

وتابع أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، أن قراءة الأبراج بمفهوم استطلاع الغيب محرّم شرعًا ومخالف للشريعة الإسلامية جملة وتفصيلًا.

أقرا ايضا     أحمد كريمة: قراءة الأبراج مخالف للشريعة | فيديو

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.