التخطي إلى المحتوى


01:57 م


السبت 15 يناير 2022

(أ ف ب)

في ظلّ درجات سخونة تقترب من 40 درجة، حُشد رجال الإطفاء في نهاية هذا الأسبوع لمواجهة حرائق الغابات في تسع من أصل 23 محافظة في الأرجنتين، واحد منها نشط منذ أكثر من شهر ودمر حوالي 6000 هكتار من الغطاء النباتي، من دون سقوط إصابات أو إجراء عمليات إخلاء حتى اليوم.

وقد كان حوالي مئة من رجال الإطفاء وأفراد العون، بمؤازرة خمس طائرات وأربع مروحيات، يواجهون أكثر هذه الحرائق شدة بالقرب من بحيرة سان مارتن في منتزه ناهويل هوابي الوطني، بالقرب من مدينة باريلوتشي السياحية (1500 كيلومتر جنوب غرب بوينس آيرس)، على وفقًا لخدمة إدارة الحرائق الوطنية.

وقالت مديرة العمليات في خدمة إدارة الحرائق الوطنية لورينا أوجيدا لوكالة فرانس برس في موقع الحريق المستمر منذ 6 كانون الأول/ديسمبر بسبب البرق، “إنه أحد أخطر الحرائق التي شهدناها في المساحة”.

وأشارت أوجيدا حتّى الرياح ودرجات السخونة المرتفعة التي تتراوح بين 35 و40 درجة “تساهم في استمرار انتشار الحريق” مع توقعات جوية بأن “الأمطار قد لا تكون كافية”.

وتأثرت بالحرائق حوالي 5900 هكتار من “غابات الأنديز الأصلية” التي تضم مزيجا من اشجار السرو والخيزران وسواها. إلا أن لم يتم الابلاغ عن جرحى أو عن حصول عمليات إخلاء في هذه المساحة الوعرة ذات الكثافة السكانية المنخفضة للغاية.

وقال رجال الاطفاء لوكالة فرانس برس إن “النيران تبعد 50 كيلومترا عن باريلوتشي إلا أن لا يوجد خطر بضرورة الاخلاء في الوقت الحالي”.

تعتبر الحرائق في مناطق الغابات في جنوب الأرجنتين ووسطها، ظاهرة خلال فصل الصيف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *