التخطي إلى المحتوى

أكدت فيبي فوزي وكيل مجلس الشيوخ أن مصر أبهرت العالم مجددا في تنظيمها الرائع للنسخة الرابعة لمنتدى شبان العالم الذي اختتم أعماله الخميس تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي كما اعتادت خلال السنوات السبع الماضية.

وقالت وكيل مجلس الشيوخ ، في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إنه بعد التوفيق المذهل الذي حققه المنتدى على كل المستويات، تبدو مصر وقد تحولت من لاعب إقليمي مؤثر إلى شريك استراتيجي دولي، مضيفة أن جسارة الرئيس عبدالفتاح السيسي وتصميمه على رجوع المنتدى ، رغم ما يمر به العالم من ظروف جائحة كورونا كان باعتبار برقية قوية تؤكد جدارة مصر ومقدرتها على تنظيم مثل هذا الحدث الدولي بالغ الضرورة و الخصوصية، فعلى مدار أيام المنتدى كانت مصر محط أنظار واهتمام قادة العالم، مثلما كانت محور المتابعة لوسائل الإعلام الدولية، بما تناولته مناقشات المنتدى من قضايا نجحت في الاشتباك معها بعمق ليس له مثيل في السابق وإبداع جدير بالشباب المصري والعربي والأجنبي.
وأوضحت فوزي أن حرص الرئيس السيسي خلال أيام المنتدى على التأكيد على ضرورة الشبان في أجندة مشروعه الوطني للتغيير والتحديث كان واضحا، على الإطلاق كما أوضح بما لا يدع مجالا للشك أن ما يجري على أرض مصر هو تخطيطية للتنمية المستدامة التي لا رجعة عنها بما تشمله من محاور اقتصادية و اجتماعية و بيئية، وأن الإنسان المصري هو المبتغى الأول والأخير لكل ما يجري تنفيذه من مشروعات عملاقة، مضمونة في هذا الصدد أن المنتدى جاء كنقطة إنطلاق لأعمال مؤتمر الأطراف بشأن التغير المناخي cop 27 والذي تستضيفه مدينة السلام “شرم الشيخ” هذا العام، ما يشي بمدى الجدية التي تأخذ بها مصر هذا الحدث المؤثر على مستقبل البشرية، إذ يعد اختيار مصر لاستضافة المؤتمر دلالة جلية على مكانتها الدولية التي باتت تحتلها بجدارة في ظل الجمهورية الحديثة.

وشددت على أن مصر صارت تمضي بخطى ثابته على طريق التقدم بفضل السياسات الاقتصادية والاجتماعية و السياسية، التي ينفذها الرئيس عبدالفتاح السيسي على الصعيدين الداخلي والخارجي، مبينة أن الجميع في الجمهورية الحديثة يعرف دوره جيدا ويحرص على القيام به لِكي تقصي المبتغى الجماعي الموضوع للانطلاق بمصرنا العزيزة إلى آفاق أرحب.
 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *