التخطي إلى المحتوى

أشاد مركز معلومات التحالف العام لنقابات عمال مصر بما صرح به الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال كلمته البارحة الخميس، في ختام منتدى شبان العالم، أن عام 2022 عاما للمجتمع المدني، ومطالبته لإدارة المنتدى والأجهزة المتعمدة بالدولة، بتأسيس منصة حوار فاعلة بين الدولة وشبابها، ومؤسسات المجتمع المدني المحلية والدولية.

وأوضح “المركز” إن التحالف العام لنقابات عمال مصر ونقابات العامة التي يصل عددها إلى 28 نقابة عامة تضم الملايين من العمال في كافة القطاعات ،وباعتباره من أبرز منظمات المجتمع المدني، يثمن ويساند هذه التصريحات والتوصيات الصادرة عن”المنتدى”.

وقال عبدالوهاب خضر مدير “المركز” إن  التقرير الذي يصدره المركز اليوم الجمعة ويرصد فيه توصيات المنتدى ، وردود الفعل محليا وعربيا ودوليا ، يضع المتاجرين والمزايدين بملف حقوق الإنسان في مصر في مأزق ،أمام هذه المساحة من الحريات والحوار المجتمعي ،خاصة وأنها تأتي بعد حزمة من القرارات منها إلغاء حالة الطوارئ،وتبني ملفات تحقق حق المواطن المصري في الحياة الكريمة من مأكل ومشرب ومسكن وعمل لائق ،وحرية في التعبير  والرأي.

وأوضح التقرير الصادر عن مركز معلومات التحالف العام لنقابات عمال مصر  أن فتح المجال بهذا الشكل أمام منظمات المجتمع المدني يؤكد مدى ايمان الدولة المصرية بدور تلك المنظمات في لعب دور  مهم في تقصي استراتيجيات حقوق الإنسان،وان إشعار علني الرئيس السيسي عاما للمجتمع المدني له دلالة عظيمة على المراعاة به في الجمهورية الحديثة التي تتسع للجميع، وتفتح المجال  أمام الحريات وحقوق الإنسان على نحو أضخم،حيث أن ذلك يأتي على خلفية استكمال الإجراءات القانونية للعمل الفريق الأحمر في مصر، فهناك الكثير من القرارات التي ساعدت على ذلك منها إلغاء الطوارئ وقرارات العفو وغيرها من الاجراءت القوية التي تساعد على الشغل الفريق الأحمر والمدني في مصر، وتفتح المزيد من المجال أمام حقوق الإنسان على نحو عظيم وملحوظ ،وتقنن وترسخ لحوار جاد مع المنظمات والمؤسسات الدولية، في ظل مبادرات الحماية المجتمعية التي أطلقها الرئيس السيسي خلال الفترات الماضية.

وأكد التقرير على أن التحالف العام لنقابات عمال مصر باعتباره من أبرز منظمات المجتمع المدني تاريخا وكما وكيفا حيث يضم في عضويته ما يقرب من 4 مليون عامل ،ويدافع عن حقوق قوة الشغل في مصر والتي تقترب من الثلاثين مليونا ،يعلن وبكل فخر واعتزاز، لكافة المنظمات العمالية محليا وعربيا ودوليا أن منتدى شبان العالم في نسخته الرابعة حقق نجاحاً كبيرا وأيضا حقق أرباح متعددة وخرج بعدد من التوصيات المهمة، أصبحت محل اهتمام العالم أجمع ، خاصة بعد الفعاليات التي شهدتها أروقة المنتدى من جلسات حوارية ونقاش بخصوص مجموعة من القضايا الحيوية المهمة التي شغلت رأي المجتمع بين الشبان من مختلف الدول والثقافات ،وساهمت في تدعيم الحوار من خلال نقاش قضايا الإنماء، كما عززت المشقات المبذولة فى ملف السياحة وجلب المزيد من الاستثمارات الأجنبية ،خاصة أنها أكدت وبالدليل القاطع ان مصر بلد الأمن والأمان والاستقرار،حيث أن توصيات المنتدى إحتوت مجموعة من المبادئ  العامة محل التقييم من عمال مصر ومنها : الدعوة لتأسيس مجلس أعمال إفريقيا، و دعوة جمعية الصحة الدولية للاعتراف باللقاحات ، والدعوة لعقد قمة دولية لبحث أفضل السبل لمساعدة الدول الفقيرة، و نشر التعريف بالموارد المائية ، بالإضافة إلي الدعوة لتوحيد المشقات الأممية لإرجاع دفع المورد المالي لإرجاع الإعمار، وإطلاق إستراتيجية لمساندة السلم والأمن لما بعد جائحة كورونا.

وأشار تقرير مركز معلومات التحالف العام لنقابات عمال مصر إلى  أنه و بمراقبة ردود الفعل المحلية والعربية والدولية على مدار الثلاثة أيام الماضية بشأن تلك التوصيات ،تبين تأكيد المتابعين من داخل مصر وخارجها على أن الدولة تعطي اهتماما كبيرا للشباب وآليات مرانه وتمكينه حيث يوجد لديها العديد من المؤسسات التي تعد نموذجا في تطوير المهارات لعل أبرزها البرنامج الرئاسي لتمرين الشبان،و كذلك الأكاديمية الوطنية،واكاديمية ناصر العسكرية، وغيرها من المؤسسات التي تطلع للدولة المصرية العشرات من القيادات الشابة التي تصلح لتولي المسئولية،وقادرة على مواجهة حروب الجيل الرابع.

كما مراقبة التقرير  ردود الفعل،وتأكيد الجميع من مشاركين ومتابعين ووسائل إعلامية  بأن إشعار علني الرئيس لعام 2022 عاما للمجتمع المدني ليس كلام على الورق ،فقد اهتمت الدولة المصرية بمنظمات حقوق الإنسان والمجتمع الفريق الأحمر على نحو ليس له مثيل في السابق لأنها اعتبرت المجتمع المدني شريك أساسي في إنماء الدولة استنادا للإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان،حيث شهدت الأعوام الأخيرة طفرة في عدد الجمعيات الأهلية في مصر،وإشراكها بمشروع حياة كريمة لسابق الخبرة واندماجها المسبق مع أهالي القرى ، ومن منطلق أن تلك الجمعيات  والمؤسسات الأهلية تساهم بنسبة 30% من جملة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين ،حيث تم صرف 2,1 مليون جنيه للمستفيدين من فصول التقوية بالجمعيات الأهلية ، كما يقدر عدد المستفيدين من فصول معرفة القراءة والكتابة بها حوالي 23,6 ألف ، ويقدر عدد المستفيدين من الخدمات الاجتماعية بهذه الجمعيات بـ 495,9 ألف مستفيد ،كما بلغ عدد المستفيدين من الخدمات الاجتماعية لأسر المسجونين بـ44,3 ألف مستفيد بقيمة 35,8 مليون جنيه ،و تقوم الجمعيات الأهلية بتقديم خدمات ذوى  الإعاقة لأكثر من 49 ألف مستفيد، ويبلغ عدد المستفيدين من دور رعاية الشيخوخة أكثر من 33 ألف مستفيد بإجمالي 14,8 مليون جنيه ، كما أن شامل عدد الجامعات الأهلية بلغ 8 جامعات ومن المقرر أن  تبلغ 18 جامعة أهلية خلال عامين.

وقد كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد شهد افتتاح أحداث النسخة الرابعة من منتدى شبان العالم، بشرم الشيخ، بمشاركة عدد عظيم من الشبان وأصحاب الرؤى والمبادرات من مختلف دول العالم.

وانعقد منتدى شبان العالم خلال الفترة من 10 إلى 13 يناير 2022 تحت شعار “الرجوع معا”، بمشاركة شبان من 196 دولة بالعالم.. ويعد حدثا كل سنة عالميا يتم إقامة بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وانطلق عبر 3 نسخ بالأعوام الماضية 2017 و2018 و2019، حيث تم استضافة أكثر من 15 ألف شاب وشابة من 160 دولة على مدار هذه الدورات الثلاث.

 

 

أقرأ أيضا

تحالف عمال مصر يطالب بشكل سريع الكشف عن ملابسات حادث “منشأة القناطر”.. وتعويض العمال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.