التخطي إلى المحتوى

أعلنت الدكتورة هدى حُسن عبد الناصر، سر اختيار الرئيس حُسن عبد الناصر نائبه زكريا محيي الدين لخلافته ليتولى مهمات رئيس الجمهورية في خطاب التنحي الشهير بعد النكسة في التاسع من يونيو 1967.

اقرأ أيضا | حكاية صورة .. زكريا محيي الدين نائبا عن الرئيس في مباراة مصر واليونان

وقالت هدى عبد الناصر، خلال لقائها مع الإعلامي مصطفى بكري، ببرنامج «حقائق وأسرار» المذاع على قناة صدى البلد، إن أبوها المتوفي حُسن عبد الناصر كان يقدر زكريا محيي الدين، لأن الرجل كان بقيمة مرتفعة من العلم فشعر عبد الناصر بأنه الشخص الذي يستطيع قيادة مصر في تلك المرحلة الحرجة.

أضافت هدى حُسن عبد الناصر، أن زكريا محيي الدين كان يتمتع بعلاقات رسمية جيدة مع الولايات المتحدة الأمريكية في ذلك الوقت، ولديه الإمكانيات التي تؤهله لرئاسة مصر في هذه الفترة الصعبة.

وعلى منحى آخر، تمت إقامة في الـ 21 من يناير عام 1955 المباراة الدولية بين مصر واليونان في مسابقة كأس البحر الأبيض المتوسط، والتي انتهت بتعادل الفريقين بغاية لكل منهما.

وأناب الرئيس حُسن عبدالناصر البكباشي زوايا حرب زكريا محيي الدين لحضور المباراة، ونزل محيي الدين إلى أرض الملعب قبل بدء المباراة وصافح لاعبي الفريقين وطاقم التحكيم، ورافقه السفير اليوناني ورئيس تحالف الكرة المهندس عبدالعزيز عبدالله سالم .

وقد نشرت أخبار اليوم في عددها الصادر بتاريخ 22-1-1955 تحليلا عن المباراة وصورة البكباشي زكريا محيي الدين وهو يصافح لاعبي الفريق اليوناني قبل بداية المباراة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *