التخطي إلى المحتوى


10:35 م


الجمعة 14 يناير 2022

أوتاوا – (أ ش أ):

أعلنت المسؤولة الطبية الأولى في كندا، اليوم الجمعة، عن أن البلاد مقبلة على نشاط مكثف لفيروس كوفيد-19 خلال الشهرين المقبلين لكندا.

ووفقا لرئيسة الوضع الصحي العامة، الدكتور تيريزا كامِل، فإن متحور أوميكرون تجاوز جميع الموجات والمتغيرات السابقة ويقود إلى اتجاهات الداء الشديدة على الرغم من كونه أدنى حدة من متحور دلتا.

وتقول الدكتورة تيريزا كامِل للصحفيين إن دخول المستشفى آخذ في الارتفاع ومن المتوقع أن يستمر، بالنظر إلى معدلات الإصابة القياسية في البلاد.

وأشارت كامِل إلى إنه منذ آخر تحديث للنمذجة في أوتاوا قبل أكثر من شهر بقليل، تضاعف عدد حالات الاستشفاء المرتبطة بالفيروسات أربع مرات إلى ما يقرب من 7 آلاف حالة في اليوم مع تضاعف حالات قبول الرعاية الحرجة إلى ما يقرب من 900 حالة في اليوم.

وأكدت أن التوقعات طويلة المدى للحكومة الفيدرالية جعلت البلاد تصل إلى ذروة الموجة الخامسة في فبراير القادم مع حوالي 170 ألف حالة يومية في أفضل سيناريو و300 ألف حالة في أسوأ الحالات.

ومن المتوقع أيضا أن تصل حالات دخول المستشفيات إلى ذروتها بعد فترة وجيزة عند 5000 حالة دخول يومية. وقالت إن التوقعات قصيرة الأجل جعلت كندا تضيف أكثر من نصف مليون حالة إصابة حديثة بالفيروس بحلول نهاية يناير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *