التخطي إلى المحتوى


03:01 م


الجمعة 14 يناير 2022

تونس- (بي بي سي):

دعا المكتب التنفيذي لحركة النهضة في تونس الشعب إلى الاحتفال بعيد الثورة، كما جدد رفضه بشدة إخماد وكبت الحقوق والحريات المتنامي في الإعلام والصحافة.

وقال العديد من أحزاب المعارضة والناشطين التونسيين إنهم عازمون على المضي قدما في الاحتجاجات اليوم، وإحياء الذكرى 11 لرحيل الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي في عام 2011، والوقوف عكس “انقلاب” الرئيس قيس سعيد.

وتأتي هذه الدعوة رغم منع الاحتشادات لتقليص تفشي الوباء. ودعت وزارة الداخلية التونسية إلى الالتزام بقرار منع التجول ليلا وإرجاء أو إلغاء كافة المظاهرات لفترة أسبوعين، كما دعت الوزارة إلى عدم الانسياق وراء بعض الدعوات بمخالفة القرار المخصص بإرجاء أو إلغاء كافة المظاهرات وذلك حفاظا على صحة وسلامة كافة المواطنين.

إلا أن المعارضة وصفت الإجراءات بأنها “قرار سياسي”.

وتشعّبت وتوسعت مجموعات جنود الأمن التونسية بكثافة في داخل إطار شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة اليوم قبيل انطلاق مسيرة الذكرى، محذرة المواطنين من النزول إلى الشارع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *