التخطي إلى المحتوى


02:48 م


الجمعة 14 يناير 2022

جوهانسبرج- (أ ف ب):

أعلنت دراسة أجريت في جنوب أفريقيا اليوم الجمعة أن الجرحى بمتحور أوميكرون الذين لم يحصلوا على أي لقاح ربما أدنى عرضة للإصابة بأعراض خطيرة أو دخول المستشفيات أو الوفاة مضاهاة بما كان عليه الوضع مع الأعراق السابقة من فيروس كورونا.

وقارنت الدراسة، التي أجراها المعهد الوطني للأمراض المعدية في مساحة ويسترن كيب، والتي لم تخضع بعد لمراجعة النظراء، حوالي 11600 عليل من الموجات الثلاث الأولى للجائحة مع حوالي 5100 جريح بأوميكرون.

ويسبب أوميكرون أعراضا أدنى خطورة وتقل عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة به على صعيد العالم مضاهاة بالسلالات السابقة.

ويحاول العلماء معرفة ما لو كان السبب في ذلك ارتفاع معدلات المناعة الناتجة عن التطعيم أو الإصابة السابقة بالفيروس أو نتيجة ضعف المتحور الحديث.

وخلصت الدراسة حتّى انخفاض مخاطر الإصابة بأعراض شديدة يُعزى إلى مواصفات المتحور أوميكرون نفسه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *