التخطي إلى المحتوى

أكد د.محمد شكر ندا القائم بعمل رئيس جامعة بنى سويف التكنولوجية أن مركز تعليم اللغة الكورية الحديث بمقر الجامعة يبدأ أولاً بمساعدة التلاميذ على تعلم اللغة الكورية لصقل مهاراتهم اللغوية؛ بغاية تمرين وتأهيل التلاميذ.

يأتي ذلك على وفقًا لمُتطلبات سوق الشغل المحلية والإقليمية والدولية، وهذا المركز يعُد نموذجًا يُحتذى به فى تعليم اللغة الكورية المُتخصصة فى التعليم التكنولوجى على المستويين النظرى والتطبيقي، ويقوم خبراء من كوريا بالتدريس للتلاميذ فى غرف ومعامل مزودة بأحدث الأجهزة التكنولوجية، وباستخدام التقنية الحديثة فى المدراسة والتعليم.

وأضاف أن الجامعة قد استقبلت فريقا آخر من الخبراء الكوريين؛ للمُساهمة فى تطوير البرامج الدراسية الحالية، وإعداد برنامج تقنية المعلومات بالجامعة للحصول على الاعتماد من هيئة ABEEK المسئولة عن ضمان الجودة والاعتماد للبرامج التكنولوجية والهندسية بدولة كوريا الجنوبية، بالإضافة إلى تمرين أعضاء هيئة المدراسة والتعليم والهيئة المُعاونة على استعمال طرق التقنيات التكنولوجية الحديثة فى طرق المدراسة والتعليم بالجامعة، وذلك فى محيط التعاون القائم من خلال الاتفاقية المُوقعة بين وزارة التعليم العالى والبحث العلمى ودولة كوريا الجنوبية؛ لمساندة جامعة بنى سويف التكنولوجية فنيًا وتعليميًا.

و أكد د.محمد شكر ندا أن التعاون المُثمر والمُستمر بين جامعة بنى سويف التكنولوجية والشُركاء الكوريين يأتى استكمالاً لخطة الجامعة التى تستهدف الارتقاء بمجال تقنية المعلومات، بما يتماشى مع سياسة الدولة فى مساندة مجالات التقنية الحديثة والتحول الرقمي، على وفقًا للأسس الدولية فى التعليم التكنولوجي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *