التخطي إلى المحتوى

أوضح د. طارق الحُسن أن الأرض المخصصة لمشروع مستشفى 2020 الجامعى الحديث لمداواة الأورام مجانا والتى تقع فى أرض البيسرى المقابلة للمدينة الطبية لمستشفيات أسيوط الجامعية ومجاروة لمستشفى الإصابات الجامعى الحديث تبلغ 10 آلاف متر مربع، ومن المقرر تطبيق المستشفى بحسب أحدث المواصفات الدولية سواء هندسياً أو طبياً والذى سيقع طفرة فى ميدان الخدمة الطبية المقدمة لمرضى الأورام فى صعيد مصر من مختلف الأعمار ويمثل المشروع إضافة للخدمات التى تقدمها المدينة الطبية بالجامعة لخدمة حوالي 40 مليون مواطن من مختلف محافظات الصعيد.
وأشار رئيس الجامعة حتّى المشروع من المقرر تنفيذه على 3 مراحل تدريجية خلال 36 شهرا طبقا للمراحل العلاجية لمرضى الأورام ويتكون من بدروم وأرضى و9 أدوار  بمسطحات  إجمالية 90 ألف متر بطاقة استيعابية 450 سريرا شاملة كافة الخدمات لمداواة الأورام وتشمل المرحلة الأولى الانتهاء من العيادات والعلاج الكيماوى والصيدلة الإكلينيكية والاستقبال والجهاز الإدارى، وتشمل المرحلة الثانية العلاج الاشعاعى والأشعة التشخيصية والمعامل والعمليات الصغرى والمناظير والعمليات الصغرى والطوارئ، أما المرحلة الثالثة فتتضمن الانتهاء من تحضير 10 غرف عمليات و300 سرير  وعنايات مركزة مختصة للأطفال بحسب أحدث النظم الطبية، كما يحتوي كذلك تأسيس وحدة طبية لتقديم الكشف المبكر عن الإصابة بالسرطان وتقديم خدمات زيادة الوعي للمواطنين للوقاية من الإصابة به والذى سوف يتولى عمل الفحوصات الطبية والمسحات الدورية للمواطنين بالإضافة إلى تأسيس مركز بحثى مختص فى إجراء دراسات وأبحاث مختصة فى مجالات الأورام المختلفة، وكذلك وحدة متكاملة لحيوانات التجارب الدوائية وبنوك للجينات المتعلقة بالخلايا الجذعية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *