التخطي إلى المحتوى

تنعي السفيرة مشيرة خطاب رئيسة المجلس القومي لحقوق الإنسان وأعضاء المجلس بعميق الحزن والأسي السفير علاء رشدي سفير مصر في روما، ورئيس الأمانة الفنية للجنة العليا المستدامة لحقوق الإنسان الأسبق، الذي وافته المنية فجأة وهو في قمة عطائه الدبلوماسي وخدمة الوطن كسفير لمصرفي روما.                                                  

وأوضح أنه برحيل الفقيد فقدت الدبلوماسية المصرية أحد ابنائها  المتميزين والذي مثل مصر بكفاءة ومهنية في كافة المناصب التي تولاها، قام بجهد تشييد خلال رئاسته أمانة الفنية للجنة العليا المستدامة لحقوق الإنسان والتي أعدت الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.

وتقدم السفيرة مشيرة خطاب نيابة عن المجلس القومي لحقوق الإنسان خالص تعازيها ومواساتها لأسرة الفقيد وزملائه وأصدقائه ولأسرة الدبلوماسية المصرية.

يذكر أن الفقيد شغل مركز وظيفي مساعد وزير الخارجية للشئون متعددة الأطراف والأمن الدولي.

كما شغل مركز وظيفي رئيس الامانة الفنية للجنة العليا المستدامة لحقوق الإنسان التي أعدت وأطلقت في عهده الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.

كما شغل مركز وظيفي سفير مصر بدولة البرازيل وقد كان خير ممثلا للدولة والدبلوماسية المصرية.

وعين الفقيد سفيراً لمصر في إيطاليا مؤخراً وتسلم عمله منذ فترة وجيزة، رحم الله الفقيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *