التخطي إلى المحتوى

أذاعت فضائية يورونيوز عربية، لقطات يبدو من خلالها، مناشدة السلطات الأسترالية السكان عدم الخروج اليوم بسبب موجة شديدة السخونة تجتاح الساحل الشمالي الغربي تجاوزت فيها السخونة أعلى مستويات منذ 62 عاما.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن بلدة أونسلو الواقعة في غرب أستراليا سجلت 50.7 درجة مئوية مطابقة بذلك أعلى درجة سخونة تم تسجيلها في بلدة أودناداتا خلال عام 1960.

وقرع علماء وناشطون في ميدان المناخ جرس الإنذار، محذرين من أن ارتفاع درجة سخونة الأرض بسبب انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، خاصة الوقود الأحفوري، يقترب من الخروج عن السيطرة.

ومن ناحية اخرى ناشدت السلطات الأسترالية، السكان عدم الخروج اليوم الجمعة، بسبب موجة شديدة السخونة تجتاح الساحل الشمالي الغربي تجاوزت فيها السخونة أعلى مستويات منذ 62 عاما.

وسجلت أستراليا البارحة الخميس درجة سخونة، لم يسبق تسجيلها منذ ما يقارب ستين عاما، بعد أن وصلت السخونة في بلدة أونسلو الساحلية إلى 7ر50 درجة مئوية.

وتعادل هذه السخونة، التي مازال يلزم التحقق منها، الرقم القياسي الذي تم تسجيله عام 1962 في أودناداتا بجنوب البلاد.

وقد كان الرقم القياسي الذي سجلته أونسلو الواقعة على حوالي 1400 كيلومتر شمال بيرث من قبل يبلغ  9ر48 درجة مئوية في 2008.

أقرا ايضاً| أستراليا تسجل أعلى درجة سخونة.. وتحذر المواطنين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *