التخطي إلى المحتوى

عرضت فضائية “يورونيوز” مقطع فيديو، تُعلن خلاله أوكرانيا، عن إنقضاض معلوماتي هائل، على مواقع إلكترونية حكومية، وأن التحالف الأوروبي يحشد للمساعدة.

ووفقا للفيديو، أعلن جهاز الاستخبارات الأوكراني، الجمعة، أن الانقضاض المعلوماتي العظيم على مواقع إلكترونية، وزارية مهمّة، لم يُسفر عن أي تسرّب لبيانات شخصية، مؤكدا بدء التحقيقات. 

وقال في بيان: “لم يتمّ تغيير محتوى المواقع، ولم تُسرّب أي معلومات شخصية بحسب معلومات أولية”.

وفي أول ردود الفعل على الانقضاض المعلوماتي، أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرج، أن الحلف سيوقّع مع أوكرانيا اتفاقًا لتدعيم تعاونهما في ميدان مكافحة هجمات الإختراق للمواقع؛ ما سيمنح كييف حق الوصول إلى خبرة الحلفاء في مكافحة “البرامج الخبيثة”.

وتعرض مجموعة من المواقع الإلكترونية الحكومية في أوكرانيا، لهجوم معلوماتي هائل، الجمعة، لم تتبنّاه أي جهة مباشرة، حسبما أعلنت السلطات، وذلك في وقت يتصاعد التوتر بين كييف وموسكو.

ومن ناحية اخرى أعلنت السلطات الكولومبية عن مكافأة مالية تصل إلى 25 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات عن الانقضاض الذي استهدف مهبط طائرات مدينة كوكوتا الحدودية الكولومبية البارحة، وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص.

وذكرت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن وزير الدفاع، دييجو مولانو، ألقى بالمسئولية في هذا الانقضاض على جماعات “إرهابية” تعمل في المدينة التي يبلغ عدد سكانها نصف مليون نسمة وتقع على الأطراف الحدودية مع فنزويلا، وهي مركز للتجارة والهجرة.

وأفادت الشرطة بأن التفجير الأول وقع في الخامسة صباحًا بالتوقيت الإقليمي عندما حاول شخص يحمل متفجرات تسلق السياج الذي يفصل مدرج مهبط الطائرات عن أحد أحياء المدينة، فيما أسفر التفجير عن مصرع منفذ الانقضاض مباشرة.

وبعد حوالي ساعة، وقع تفجر ثان بينما كانت الشرطة تفتش طردًا كان قد ترك في المساحة، ما أدى إلى مقتل اثنين من أفراد فرقة مكافحة المتفجرات الموالية للشرطة.

وأصبحت كوكوتا، عاصمة إقليم نورتي دي سانتاندير الذي يقع على الأطراف الحدودية مع فنزويلا، المركز الحديث للصراع الداخلي المستمر منذ فترة طويلة في كولومبيا حيث تحارب مجموعات جنود الأمن عصابات المخدرات والمعارضين المسلحين في ظل زيادة إنتاج الكوكا.

أقرا ايضا     هجمات الكترونية على مواقع تابعة لحكومة أوكرانيا 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *