التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور محمد الباز، إنه في طريقه للقاهرة قادما من شرم الشيخ بعد انتهاء أحداث منتدى شبان العالم في نسخته الرابعة، وتحدث معه مواطن بسيط بخصوص ضرورة منتدى شبان العالم، وذكر له أن المنتدى فرصة هائلة لتعريف العالم بما بحدث في مصر.

اقرأ أيضا | شبان العالم: مبهورون بمصر وأهلها.. شكرا على حسن الاستضافة

وتابع خلال برنامجه “آخر النهار” المُذاع على قناة “النهار”: “المواطن قالي كمان لو قعدنا 100 سنة نتكلم مع الناس ونقول عملنا وأنجزنا ايه فالعالم ممكن يشك لأنه هيعتبر الكلام اللى بنقوله دعاية والناس دايما بتحس بمبالغة في الدعاية، إلا أن الشبان الأجنبي اللى جه السنة دي مش هو اللى جه في الـ 3 نسخ الأخيرة للمنتدى، وكل أحد الشبان دي لما يرجع بلده هيتكلم عن مصر واللي حاصل فيها من تطور”.

وأضاف “الباز”: “هذه الإجابة البسيطة اللى مفيهاش فذلكة ولا تنظير كافية بخصوص ضرورة منتدى شبان العالم، وأننا بنبعث برقية للعالم أننا نشتغل لأجْل الإنسانية وبنعمل سلام وحوار وإنماء، ولا ننزعج من الاختلاف”.

وواصل: “شبان من 196 دولة كانوا موجودين خلال أيام المنتدى، ولو أنفقنا دعايا بالمليارات عشان نعرف الناس باللي عندنا مكناش هنوصل للأثر اللي وصلنا بيه للناس في العالم من خلال منتدى شبان العالم”.

وأوضح، أن حفل الختام يؤكد أن مصر لديها إمكانيات عظيمة، والإبهار الذي رأيناه “بيقول أن في تطور في تصنيع الإعلام في مصر”.

وأردف: “المخرجة خيرية المنصوري وهي تعيش في أمريكا تحدثت معي وقالت في زيارة للقاهرة، إن فنان عظيم أمريكي بعثت له مقطع فيديو يرصد احتفالية نقل المومياوات وطريق الكباش، وأول انطباع له على الاحتفاليات أنه كان مش مقتنع أن اللي نظم الاحتفالات دي مصريين، وقال إن في ناس كتير في أمريكا متقدرش تنظم الاحتفاليات بالشكل ده”.

وأكد “الباز”، أن ما أنفق على منتدى شبان العالم هو من أموال الرعاة، منوها أن تلك الفعاليات نجني من وراءها أرباح سياسية وثقافية، ودور وتأثير لمصر في العالم، لأن الاحتفاليات تنشر صورة غير سلبية عن مصر وترويج للسياحة المصرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *