التخطي إلى المحتوى

أعلن الدكتور أيمن سالم الأمين العام لنقابة الأطباء عن  بدء أولى جلسات التقصي في قضية الاتهامات المتبادلة بخصوص أسباب وفاة الإعلامي وائل الابراشي، وذلك يوم الثلاثاء المقبل بمقر نقابة الأطباء بالقاهرة، في حضور مستشار قضائي وأعضاء من النيابة.

وأوضح سالم، لبوابة اخبار اليوم، أن أولى جلسات التقصي في البلاغ المقدم من الدكتور شريف عباس، الذي أشرف على علاج وائل الإبراشي في بداية إصابته ستبدء بالاستماع إلي اقول الطبيب،  ثم الإنصات الي أقوال زوجة الإبراشي أو من ينوب عنها.

واوضح أن النقابة ستبدء النظر بالشكوى المقدمة من خلال لجنة التقصي، وهي لجنة  مستدامة  إشكالية من أعضاء المجلس وأعضاء من النيابة  “مستشار قضائي “، تنظر  في مثل هذه الشكاوي، حيث سيبدء التقصي  في التهم التي قدمها الطبيب من جهة وأرملة الإبراشي من جهة اخري، وما اعلن عنه الدكتور خالد منتصر واتهامه للطبيب بأنه قتل الإبراشي بدواء سحري من جهة ثالثة .

ولفت ان التحقيقات تبدء بسماع أقوال المدعي  ثم سماع أقوال المشكو في حقه ،وبناء على هذا تقرر لجنة التقصي تشييد علي المستندات المقدمة  اذا كان الطبيب ثبت اتهامه أو غير ثبت اتهامه .

 وأعلن الأمين العام للنقابه أنه في حال صدر  قرار من  لجنة التقصي بإدانة  الطبيب يبدل للمحكمة التأديبية بالنقابة، وهي محكمة درجة أولي تصدر أحكام تشييد علي اللائحة التأديبية،وتبدء بعفوية لفت النظر ، أو وقف ٦ أشهر، أو سنة وقد تصل جزاءات النقابة الي  شطب ختامي.

واضاف أنه من حق الطبيب المدان يستأنف إمام محكمة الاستئناف في دار القضاء العالي ، ويحضر معه اتنين من محامي النقابة، محامي  عن الطبيب والآخر يقوم بالدفاع عن قرار المحكمة التادبية.

وقد كانت   نقابة أطباء مصر  أكدت في بيان أسبق لها على تأييدها الكامل للأطباء و الفريق الطبي حوالي أداء واجبهم المهني و الوطني‘و الذي قدم في سبيله الأطباء فقط حوالي 660 شهيد حتى الآن، استشهدوا على إثر إصابتهم بذات الفيروس كورونا الذين تفانوا في متابعة السقماء الجرحى به من الشعب المصري.

و أهابت نقابة أطباء مصر بوسائل الإعلام المصرية‘ ألا تكون ساحات قضاء تستبيح إنتاج أحكام في قضايا مهنية مختصة مثل قضايا وظيفة الطب ‘عن طريق نقل تصريحات تحمل اتهامات مرسلة من دون دليل. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.