التخطي إلى المحتوى


09:03 م


الجمعة 14 يناير 2022

وارسو – (د ب أ):

أدت سياسات الحكومة البولندية إلى تمرد مفتوح في هيئتها الاستشارية الطبية.

واستقال 13 من أصل 17 عضوا بالمجلس الطبي اليوم الجمعة احتجاجا على تزايد تأثير نفوذ معارضي التطعيم.

وقام بتبرير الخبراء قرارهم في خطاب لرئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي بقولهم إن توصياتهم ” منعدمة التأثير”.

وأوضح الخطاب: “لاحظنا أن هناك تساهلا متزايدا مع المجموعات التي تنكر خطر كوفيد- 19 وأهمية التطعيم لمكافحة الجائحة”.

ووقع على الخطاب علماء فيروسات وأوبئة بارزون وخبراء في الرعاية المركزة.

وأشاروا صراحة إلى أسلوب أعضاء بالحكومة ومسؤولين بارزين. ولم يحجم عن الانضمام إليهم إلا أربع أعضاء من المجلس في الاستقالة.

ولطالما اتهمت المعارضة حكومة حزب التشريع والعدالة المحافظ بتجنب إجراءات جذرية في ظل معدل تطعيم منخفض نسبيا حتى لا تبعد مناهضين للتطعيم بين صفوفها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *