التخطي إلى المحتوى


07:49 م


الجمعة 14 يناير 2022

كوبنهاجن – (د ب أ):

أعلن وزير الدفاع الدنماركي الأسبق كلاوس هيورت فريدريكسن اليوم الجمعة أنه يواجه اتهامات بإفشاء أو مشاركة أسرار للدولة.

وذكرت تقارير إعلامية متواترة عن الحزب الليبرالي المحافظ (فينستر) الذى ينتمى إليه الوزير الأسبق أن كلاوس هيورت أعلن استقالته في بيان مكتوب اليوم .

وأكد الوزير الأسبق بحسب البيان أنه يواجه اتهامات بموجب المادة 109 من التشريع الجنائي، التي يتم تنفيذها على من يتجاوز حدود حرية التعبير. وقد كان فريدريكسن تحدث كنائب في البرلمان عن مسألة سياسية، ولم يدل بمزيد من التفاصيل.

ولم يوضح السياسي المحافظ المعلومات السرية المتعمدة بالتحديد.

وتتحدث المادة 109 عن إفشاء أو مشاركة أسرار الدولة، إلا أن نادرا ما يتم استعمالها في الدنمارك، لكنها لعبت دورا مؤخرا في قضية رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية في الدنمارك، لارس فيندسن الذي تم إيقافه عن الشغل، وهو محتجز في الوقت الحاليّ. ولم يبدو بعد موضوع قضيته.

وأكدت وسائل إعلام دنماركية متغايرة البارحة الخميس أن محاميي فريدريكسن خلصوا إلى أنه يواجه اتهاما في قضية تتعلق بالتعاون في مسائل تتعلق بالمراقبة بين الدنمارك ووكالة الأمن القومي الأمريكية.

وأكد فريدريكسن، الذي تولى وزارة الدفاع من 2016 إلى 2019 تعاونه عديدة مرات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *