التخطي إلى المحتوى

أصيب 7 مواطنين فلسطينيين بالسلاح الناري المطاطي، فيما جرح العشرات بالاختناق، اليوم الجمعة، جراء إخماد وكبت مجموعات جنود مسلحة الانتزاع الإسرائيلي لمسيرة مناهضة للاستيطان بمحافظة قلقيلية بشمال غرب الضفة الغربية.

وقال شهود عيان إن مجابهات قتالية عنيفة اندلعت بين أهالي المحافظة وجنود الانتزاع الذين أطلقوا الرصاص المطاطي بكثافة، ما أدى لوقوع 7 إصابات عولجت 6 ميدانيًا فيما تم نقل السابع إلى مستشفى لتلقي العلاج.
ووقعت الاشتباكات خلال مسيرة مناصرة للأسير العليل ناصر أبو حميد (49 عامًا) والذي دخل في حالة غيبوبة منذ ثمانية أيام، بعد إصابته بالتهاب حاد في الرئتين نتيجة قذارة جرثومي.

من جهته، طالب أحمد التميمي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني، اليوم الجمعة، بتدخل الهيئات الدولية وفي مقدمتها مجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان، لتخليص حياة الأسير أبو حميد والإفراج عنه.

وأضاف التميمي، أن الأسير أبو حميد يقاسي من عملية إعدام مع سبق الإصرار من قبل سلطات الانتزاع وما تسمى مصلحة السجون، التي تصر على إبقائه في الأسر رغم الوضع الصحي الخطيرة التي يمر بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *