التخطي إلى المحتوى

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية إن مستشفى “أساف هاروفيه” بدولة الانتزاع الإسرائيلية أعلن إصابة الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش بفيروس كورونا، وأنه جرى نقله إلى قسم الإعتناء المخصصة لذلك.

واتهمت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، في بيان لها، إدارة مستشفى “أساف هاروفيه” بالتقصير في تقديم الإعتناء المخصصة للأسير هشام أبو هواش، الذي خاض إضرابا مفتوحا عن الطعام استمر لفترة 141يوم وجرى نقله إلى هناك بعد فك اضرابه قبل حوالي 12 يوما.

وأشارت هيئة الأسرى حتّى هشام أبو هواش وضع في حجرة مع مجموعة من السقماء، وبدون عزله في حجرة لوحده رغم ضعف جسده وحالته الصحية الصعبة.

وأضافت أن ذلك على الرغم من معاناة الأسير  من جرثومة في الدم نقلت إليه أثناء تواجده في ما يطلق عليه المراش العسكري.

وطالبت الهيئة بتدخل سريع من قبل المنظمات الدولية لأجْل تقديم  العلاج اللازم له، وخصوصا أن وضعه الصحي لا يزال حرجا.

وحملت الهيئة سلطات الانتزاع الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير أبو هواش وجميع الأسرى داخل سجونها.

وقد كان الأسير هشام أبو هواش قد خاض إضرابا مفتوحا عن الطعام لفترة 141 يوما على التوالي، احتجاجا على استمرار اعتقاله الإداري، قبل أن يعلن إتمام إضرابه بعد انتزاعه حريته بموافقة سلطات الانتزاع على الإفراج عنه في 27 فبراير المقبل وعدم تجديد اعتقاله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.