التخطي إلى المحتوى

أكد الإعلامي إبراهيم عيسى، أن مصر مرت بمشروعات عملاقة ونهضة عمرانية طوال آلاف السنين وتستكمل الآن ما يقع من تطبيق الجمهورية الحديثة، قائلا: “الجمهورية الحديثة تبقى جمهورية الإدراك أكثر من جمهورية المباني وتستعيد بها مصر المدنية الحديثة مثل ما نراه في منتدى الشبان وتنظيم قمة المناخ”.

اقرأ أيضا | الغربية فى أسبوع| محافظ الغربية: لا مكان للعشوائيات في الجمهورية الحديثة

وأوضح الإعلامي إبراهيم عيسى، خلال تعليق ببرنامج “حديث القاهرة” على قناة القاهرة والناس، أن ما تفعله مصر الآن هو مسايرة للعصر والمشاركة فى حركة العالم إلى الامام، مشددا على ضرورة السير فى هذا الاتجاه والتخلي عن جو العصبيات الدينية والاعتقاد بأن العالم يتآمر علينا.

وتابع: “لا يصح أن نستسلم لأفكار التيارات الاسلامية بأننا نعتبر استاذية العالم، واحنا كدول عربية وشعوب إسلامية عبء على العالم والحضارة ولم نخترع ولا نكتشف شيء”، مقرا بأن ما فعلته الشعوب العربية هو تقديم الإرهاب الديني على مدار 50 عاما وبدأنا بإنهاء حياة أنفسنا ثم قتل السياح الأجانب وتصدير الإرهاب الى الخارج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *