التخطي إلى المحتوى

استقرت أسعار العملات العربية، مقابل الجنيه المصري بختام تعاملات اليوم الجمعة 14 يناير 2022، في البنوك العاملة بالسوق المحلية وشركات الصرافة.

وتعمل بعض فروع البنوك في النوادي والمولات والفنادق خلال يومي الجمعة والسبت وفي بعض ايام الأجازات الرسمية، بجانب شركات الصرافة الي تعمل طوال أيام الأسبوع في تغيير العملات.

وتنشر «بوابة أخبار اليوم» أسعار العملات العربية، بحسبًا لأحدث أسعار شركات الصرافة والبنوك كالتالي:
وسجل سعر الريال السعودي، حوالي 4.18 جنيهات للشراء، و4.19 جنيهات للبيع، وبلغ سعر الدينار الكويتي حوالي 49.63 جنيهًا للشراء، 52.11 جنيهًا للبيع، وسجل سعر الدرهم الإماراتي، حوالي 4.26 جنيهات للشراء، 4.28 جنيهات للبيع.

وشهدت العملات تحركات مقيدة نتيجة لضعف نشاط التداول قبل نهاية العام، وتراجع مؤشر الدولار الأمريكي خلال تعاملات هذا الأسبوع على نحو طفيف بنسبة (-0.36%) على خلفية تحسن معنويات المخاطرة على الرغم من ارتفاع حالات الإصابة الحديثة جراء فيروس كورونا. 

وتجدُر الدلالة حتّى العملة الأمريكية سجلت أقوى أرباح سنوية لها (+6.37%) في ست سنوات بسبب ابتعاد المستثمرين عن المخاطرة خلال العام نتيجة استمرار انتشار الوباء، وبسبب اتجاه بنك الاحتياطي الفيدرالي حوالي تشديد السياسة النقدية، الأمر الذي جاء مدعومًا ببيانات التضخم المرتفعة وبيانات التوظيف القوية، علاوة على ذلك، دعمت المخاوف من التضخم، وتزايد التوقعات بتشديد الاحتياطي الفيدرالي للسياسة النقدية من ارتفاع العملة خلال هذا العام. 

وفي هذه الأثناء، ارتفع اليورو على نحو طفيف خلال تداولات هذا الأسبوع بنسبة (+0.45%) ليصل إلى أقوى مستوى له منذ 18 نوفمبر على خلفية ضعف الدولار. 

وبقياس سنوي، تراجع اليورو بنسبة (-6.93%). وكذلك ارتفع الجنيه الإسترليني (+ 1.09%) ليصل إلى أقوى مستوى له منذ 9 نوفمبر على خلفية تحسن شهية المستثمرين تجاه المخاطرة، وتزايد التوقعات برفع بنك إنجلترا لأسعار الفائدة في 2022. وعلى أساس سنوي، تراجع الجنيه الإسترليني بنسبة (-1.01%).

وارتفعت العوائد على صعيد جميع فترات الاستحقاق، ماعدا السندات لأجل 30 عامًا، حيث ظلت معنويات المخاطرة موجبَة على الرغم من تسجيل حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا إلى أعلى مستويات قياسية.

وارتفعت العوائد على صعيد معظم فترات الاستحقاق، حيث ارتفعت عوائد السندات لأجل سنتين بمقدار 4.4 نقطة أساس لتصل إلى 0.734%، كما زادت عوائد السندات لأجل 5 سنوات بمقدار 2.1 نقطة أساس لتصل إلى 1.264%، بينما ارتفعت عوائد السندات لأجل 10 سنوات بمقدار 1.8 نقطة أساس لتصل إلى 1.512%.

وبالنسبة للسندات طويلة الأجل، تراجعت السندات لأجل 30 عامًا على نحو هامشي بنسبة 0.3 نقطة أساس لتصل إلى 1.904%.

وبقياس سنوي، ارتفعت عوائد السندات على نحو عظيم في 2021، خاصة بالآجال القصيرة، إذ ارتفعت عوائد سندات الخزانة أجل عامين، و5 أعوام، و10 أعوام، و30 عامًا بمقدار 61.2 نقطة أساس، و90.2 نقطة أساس، و59.6 نقطة أساس، و25.8 نقطة أساس على التوالي.
اقرأ أيضا استقرار أسعار العملات العربية في منتصف تعاملات اليوم 14 يناير

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *